الأخبار الرئيس الأسد يتصل هاتفياً باللاعبة السورية هند ظاظا ويُثني على إرادتها وعزيمتها العالية || بدء تسجيل الطلاب القدامى لبرامج الحقوق والتربية والإعلام وبرامج الماجستير ما عدا المستنفذين للفصل الدراسي ربيع 2021 || هيئة التميز والإبداع تعلن عن بدء التقدم إلى المركز الوطني للمتميزين.. || رسوم جديدة للنشر في مجلات جامعة دمشق || اتحاد الطلبة يطلق مشروع التأمين الصحي لطلبة سورية || الخطيب: تقدم تصنيف جامعة البعث .. واهتمام بالبحث العلمي || الرئيس الأسد يستقبل محمد باقر قاليباف رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني والوفد المرافق له || رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان || التعليم المفتوح في جامعة دمشق: قريباً إصدار المصدقات لخريجي الفصل الأول || مؤتمر الباحثين السوريين يهدف إلى تحقيق شراكات بحثية علمية || كليتي الحقوق الثالثة و الآداب الرابعة في القنيطرة تبدأن بتصدير النتائج الامتحانية || ختام مميز وناجح لفعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين والمتميزين في جامعة القلمون الخاصة || التعليم العالي تعيد فتح التسجيل للطلاب القدامي في المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني || افتتاح معرض المشاريع الطلابية الأول في الجامعة السورية الخاصة || بدء تسليم الشهادات لخريجي التعليم المفتوح بجامعة دمشق في برامج الدراسات القانونية وإدارة المشروعات || رغم إعاقته الحركية الشاب راشد مخللاتي يتحدى الظروف ويواصل دراسته الجامعية || تمديد التسجيل والإيقاف في برامج التعليم المفتوح للطلاب القدامى || تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي ||
عــاجــل : اتحاد الطلبة يطلق مشروع التأمين الصحي لطلبة سورية

لا تفرغوها من محتواها

الآن ونحن على أبواب عام جامعي جديد وفي أجواء حوار متسع لتصحيح الأخطاء ، والطلاب يناشد الطلبة  وزير التعليم العالي ألا ّيفرع المراسيم الخيرة الطيبة من محتواها الذي شرعت له لمصلحة الطالب أصلا ً.

المتابع للمرسوم /245/ القاضي بتعديل اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الذي يقضي بإجراء ثلاث دورات امتحانية في السنة الدراسية يعتقد الكثير من الطلاب أنه يتيح لهم فرصا ًأفضل للنجاح واختصار سنوات الدراسة بتقديم أكبر قدر من المقررات إلا أن التعليمات التنفيذية أجهضت أحلام العديد منهم ، فالامتحانات  شملت هذه الامتحانات في كل فصل المقررات التي يتم تدريسها في هذا الفصل فقط ؟!.

ومدة تقديم الامتحانات التي كانت شهراً كاملا أصبحت /15/ يوم وبذلك لم يعد بإمكان الراسب بامتحانات الفصل الأول تقديم ماتراكم عليه في الفصل الثاني ، بل عليه أن ينتظر الدورة الثالثة ليخوض امتحاناً صيفياً يشمل مقررات الفصلين معا ً.

وبهذا من كان متفوقا ً ولم يرسب بأي مادة في كليته لم يقدم له هذا المرسوم أي فرصة  في الدورة الصيفية.

إضافة الى أنه تم دمج الدورة التكميلية التي يحظى بها طلاب سنة التخرج بالدورة الإضافية.

ويعتبر كما أن الطالب الذي رسب بمقرر من الفصل الثاني ولم ينجح به في الدورة الإضافية عليه أن ينتظر عاماً كاملا ًليتقدم لامتحان هذا المقرر في الفصل الثاني من العام الدراسي اللاحق .

فلماذا تفريغ المرسوم من محتواه الذي يقصد به اختصار سنوات الدراسة بدلا ً من إطالتها ولماذا لايستثنى طالب التخرج من تقسيم المواد لتقديمها بحسب فصلها ؟.

أسئلة عديدة نضعها برسم وزارة التعليم العالي آملين الإنصاف للطلبة.

 

عائشة حافظ أحمد 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :