الأخبار رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان || التعليم المفتوح في جامعة دمشق: قريباً إصدار المصدقات لخريجي الفصل الأول || مؤتمر الباحثين السوريين يهدف إلى تحقيق شراكات بحثية علمية || كليتي الحقوق الثالثة و الآداب الرابعة في القنيطرة تبدأن بتصدير النتائج الامتحانية || ختام مميز وناجح لفعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين والمتميزين في جامعة القلمون الخاصة || التعليم العالي تعيد فتح التسجيل للطلاب القدامي في المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني || افتتاح معرض المشاريع الطلابية الأول في الجامعة السورية الخاصة || بدء تسليم الشهادات لخريجي التعليم المفتوح بجامعة دمشق في برامج الدراسات القانونية وإدارة المشروعات || رغم إعاقته الحركية الشاب راشد مخللاتي يتحدى الظروف ويواصل دراسته الجامعية || تمديد التسجيل والإيقاف في برامج التعليم المفتوح للطلاب القدامى || تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي || وفد أكاديمي روسي يزور جامعة دمشق والنقاش يتمحور حول تطوير مناهج تعليم اللغة الروسية بالجامعة || اختتام فعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين في جامعة القلمون الخاصة || الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين. || الثلاثاء.. انطلاق أعمال المؤتمر الثالث للباحثين السوريين في الوطن والاغتراب || مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي || طلبة ادلب يحتفلون بأداء القسم الدستوري للرئيس الأسد || برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي ||
عــاجــل : رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان

حكومة الظل البريطانية تؤكد رفضها وجود أي قوات بريطانية في سورية

أعلنت حكومة الظل البريطانية رفضها وجود أي قوات بريطانية على الأراضي السورية.

وكشفت قناة بي بي سي البريطانية عام 2016 بالصور عن وجود عناصر من القوات البريطانية الخاصة في سورية بزعم محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي كما سبق أن كشفت صحيفة التايمز البريطانية عن دور سري تقوم به قوات بريطانية خاصة في الأراضي السورية دخلت عبر الأردن.

وتشارك بريطانيا في التحالف الاستعراضي غير الشرعي الذي أنشأته الولايات المتحدة الامريكية منذ آب عام 2014 دون موافقة مجلس الأمن بدعوى محاربة الإرهاب الدولي في سورية لكن الوقائع أظهرت أن هذا التحالف كان هدفه حماية إرهابيي تنظيم “داعش” وقام بارتكاب العديد من المجازر بحق السوريين عدا عن الدمار الهائل الذي ألحقه بالبنى التحتية في البلاد ولا سيما في مدينة الرقة.

وقالت وزيرة خارجية حكومة الظل البريطانية ايميلي ثورن في مقابلة مع مجلة بروسبيكت البريطانية.. “على القوات الأجنبية بما فيها البريطانية ان تغادر سورية لان هذه القوات لا تقاتل من أجل الشعب السوري” مضيفة “وليس هناك شيء يسمى ثورة في سورية” داعية حكومة تيريزا ماي الى دعم نتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري في مدينة سوتشي الروسية.

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين السورية اكدت في اكثر من بيان أن أي وجود عسكري أجنبي في سورية بدون موافقة الحكومة السورية هو عدوان موصوف واعتداء على السيادة السورية وانتهاك صارخ لميثاق ومبادئ الأمم المتحدة.

إلى ذلك أشارت ثورن الى الدعم الشعبي الكبير الذي يحظى به السيد الرئيس بشار الأسد لافتة إلى أن الغرب يحاول تجاهل هذه الحقيقة وقالت “لو كان الرئيس الأسد شخصية لا تحظى بشعبية كبيرة لما كان موجودا في مكانه”.

وحكومة الظل هي حكومة غير رسمية وليست موجودة على المسار التنفيذي للبلاد لكنها تضم أعضاء من الأحزاب المعارضة وفي بريطانيا هي جهاز دستوري أو مؤسسة برلمانية يترأسها حاليا حزب العمال المعارض وتعرف باسم “المعارضة الوفية”.

سانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :