الأخبار رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان || التعليم المفتوح في جامعة دمشق: قريباً إصدار المصدقات لخريجي الفصل الأول || مؤتمر الباحثين السوريين يهدف إلى تحقيق شراكات بحثية علمية || كليتي الحقوق الثالثة و الآداب الرابعة في القنيطرة تبدأن بتصدير النتائج الامتحانية || ختام مميز وناجح لفعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين والمتميزين في جامعة القلمون الخاصة || التعليم العالي تعيد فتح التسجيل للطلاب القدامي في المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني || افتتاح معرض المشاريع الطلابية الأول في الجامعة السورية الخاصة || بدء تسليم الشهادات لخريجي التعليم المفتوح بجامعة دمشق في برامج الدراسات القانونية وإدارة المشروعات || رغم إعاقته الحركية الشاب راشد مخللاتي يتحدى الظروف ويواصل دراسته الجامعية || تمديد التسجيل والإيقاف في برامج التعليم المفتوح للطلاب القدامى || تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي || وفد أكاديمي روسي يزور جامعة دمشق والنقاش يتمحور حول تطوير مناهج تعليم اللغة الروسية بالجامعة || اختتام فعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين في جامعة القلمون الخاصة || الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين. || الثلاثاء.. انطلاق أعمال المؤتمر الثالث للباحثين السوريين في الوطن والاغتراب || مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي || طلبة ادلب يحتفلون بأداء القسم الدستوري للرئيس الأسد || برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي ||
عــاجــل : رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان

انصفوا طلبة الدراسات العليا .. المدة الزمنية ليست في صالحهم!

يعترض طلاب الدراسات العليا بشدة على قرارات وزارة التعليم العالي لجهة الوقت  المخصص لإعداد رسالتي الماجستير والدكتوراه، فمن وجهة نظرهم المدة الزمنية غير كافية لإنجاز أبحاثهم العلمية بالطريقة التي تحقق الهدف منها.

ويوضح الطلبة أن أربع سنوات هو الزمن القانوني للماجستير في الكليات الطبية، حسب القانون، وربما يزيد سنة أخرى في تخصص الجراحة، غير أنهم لا يملكون منها سوى عامين للمقررات وللتسجيل في البحث الذي يحتاج تسجيله حسب تقديرهم إلى أكثر من عام، عدا عن الوقت لإنجازه كي يرقى لمستوى العلم المتطور الذي وصلت إليه جامعات العالم، فبالتالي المدة المتبقية قد لا تسعفهم بانجاز الرسالة، وبهذه الجزئية يوضح طلبة الدراسات أن الكثيرين منهم أجبروا على ترك دراستهم، سواء بالهجرة، أو بالإلتحاق بخدمة العلم، لأن التأجيل لا يعطى لهم رغم حصولهم على المصدقة التي يتم رفضها لمسميات عديدة منها سنة البدء!.

ذات الأمر ينطبق على طلبة الدكتوراه، حيث يحتاج الطالب لوقت أطول كي يجتاز اختبارات اللغه وشهادات الحاسوب والشروط الأخرى وكذلك قد يحتاج عام كامل كي يتمكن من تجميع المراجع، وتأمين المشرف وبالتالي يحتاج عامين كي يتمكن من الدخول في الدكتوراه والحصول على المصدقة التي يتم رفضها لانه اجتاز سنة البدأ المخصصة للتأجيل!.

ويؤكد طلبة الدراسات أن أغلبهم لن يتمكنوا من البقاء وتحقيق طموحاتهم التي بذلوا لأجلها الكثير من الجهد فمنهم من قضى 33 عاما في الدراسة لتذهب دون أن يتمكن من الحصول على الشهادة!.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :