الأخبار طلاب كلية العلوم الادارية والمالية في جامعة قرطبة بضيافة سوق دمشق للأوراق المالية || في يومه الثالث “أملنا” مستمر بدوراته التدريبية || بمشاركة الاتحاد الوطني لطلبة سورية.. ملتقى البعث الحواري بجامعة دمشق يؤكد ضرورة تشجيع جميع شرائح المجتمع للمشاركة في الانتخابات واختيار الأكفأ والأجدر لتشكيل مجالس محلية حقيقية وفاعلة || نشاطات متعددة تضمنها مخيم حلب الانتاجي …تعرفوا عليها || المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا يعلن موعد التسجيل على برامج الدكتوراه || “أملنا” …. مخيم انتاجي يفتتحه فرع اتحاد الطلبة في حلب بمشاركة نحو 750 زميل وزميلة || جائزة هذي حكايتي لهذا العام لطلاب الجامعات || جامعة دمشق تحدد مواعيد مقابلة فحص الأهلية لتعيين المعيدين || جامعة حماة: تحديد موعد إجراء اختبار اللغة الأجنبية للقيد بدرجة الدكتوراه || فريقي جامعة حماة للذكور والإناث للعبة كرةاليد يحصدان المركز الأول للذكور والمركز الأول للإناث || تخريج دفعة جديدة طلبة كلية الاقتصاد الرابعة بالسويداء || افتتاح الدور الأول للشطرنج في مكتبة الجامعة بجامعة قرطبة الخاصة || اليوم اختتام فعاليات البطولة الجامعية المركزية لكرة اليد ٢٠٢٢ || برنامج بازار حاضر في ورشة عملية ضمن المعهد التقاني للعلوم المالية والمصرفية  || لقاء في جامعة تشرين حول مسابقة  (هذي حكايتي.. 2022) التي ينظمها الاتحاد الوطني لطلبة سورية ومؤسسة وثيقة وطن بهدف تعزيز الثقافة ونشر الوعي بين الشباب السوري || ورشات عمل حوارية حول البحث العلمي || تأهل فريقي حماه للذكور والإناث لكرة اليد || انعقاد اجتماع اللجنة الفنية للبطولة الرياضية الجامعية المركزية لكرة اليد في جامعة حماة || رئيس الاتحاد الزميلة دارين سليمان تفتتح أعمال المخيّم الطبّي الطلابي التطوّعي || من جلسات أول جار في السلمية بحماه ||

هل ستنقل اليونيسيف حقيقة ما حل بمدارسنا إلى العالم ؟

لم يسلم قطاع التربية والتعليم من إرهاب وتخريب العصابات الإرهابية  المجرمة التي تعيث فساداً في الوطن وتدمر المرافق العامة وتعتدي على الممتلكات الخاصة ، وتتباهى بسفك الدماء وكأنها تقوم بعمل بطولي !!.

قطاع التربية بكل مكوناته  كان عرضة لهذا الإجرام الذي أصاب المدارس والمنشآت التابعة لوزارة التربية ، ووصل إلى حد قتل وخطف وتشويه العاملين الذي قارب عددهم الـ /60/ عاملاً بينهم /40/ شهيداً ، بالإضافة إلى تعرض عدد كبير من الأطفال والمعلمين للإرهاب والترهيب ، فيما بلغ عدد المدارس المتضررة نحو /1000/ في مختلف محافظات القطر وخاصة في حمص وادلب ، ويقدر حجم الأضرار المادية الذي لحق بها /316/ مليون ليرة سورية ، وذلك بحسب المعلومات الواردة من وزارة التربية.

هذا المشهد التربوي الحزين كان بالأمس حاضراً في لقاء السيد وزير التربية الدكتور صالح الراشد مع شهرزاد بو عليا الممثل المقيم لمنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة والذي شرح فيه الراشد ما تقوم به وزارة التربية لتطوير العملية التعليمية وتأمين المستلزمات الضرورية لها ،لافتاً إلى أن الوزارة تولي أهمية خاصة لحماية الأطفال من الناحية النفسية والجسدية ، ودعا الوزير الراشد الممثل المقيم لليونيسيف لإجراء زيارة ميدانية على المدارس المتضررة للاطلاع على حجم الأضرار الناجم عن عمليات التخريب التي ارتكبها دعاة الحرية والديمقراطية والسلمية ..

بو عليا من جانبها أكدت أن المنظمة ستتعاون مع الوزارة لتأمين الظروف المناسبة في المدارس من خلال إعادة تأهيلها ، وستعمل بوسائلها على معالجة الأثر النفسي والمعنوي الذي لحق بتلاميذ المدارس .

وأشارت إلى التوسع بمشروع المدرسة صديقة الطفولة ، حيث سيضاف /50/ مدرسة في المناطق المتضررة بالأحداث الحالية وغير ذلك من الإجراءات بالتعاون مع وزارة التربية .

ويبقى السؤال : هل ستنقل بو عليا ما حل بمدارس سورية من خراب ومالحق بأطفالها من إرهاب إلى مسامع المعنيين في الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى التي تتعامى عن حقيقة مايجري ؟.

nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :