الأخبار بمناسبة ذكرى استشهاد الفارس الذهبي باسل حافظ الأسد مكتب الشباب والرياضة ومنظماته في اللاذقية ينظم زيارة لضريح القائد الخالد حافظ الأسد والفارس الذهبي باسل حافظ الأسد || معاون وزير التعليم العالي الدكتور عبد اللطيف هنانو حول مفاضلة الدراسات العليا || الاتحاد الوطني لطلبة سورية يشارك في أعمال الجمعية الدولية للتبادل الطلابي من أجل الخبرة الفنية IAESTE || عدوان أميركي على فرع جامعة الفرات بالحسكة || هام من مجلس جامعة تشرين || جامعة دمشق .. ازاحة المقررات الامتحانية التي كانت مقررة بين 23/1 و30 /1/ 2022 الى الاسبوع الذي يليه || الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث البرامج الامتحانية تبقى كماهي : || المجلس الأعلى للتعليم التقاني يوضح : || معاون وزير التعليم العالي د.عبد اللطيف هنانو حول مواعيد تسجيل الطلاب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. بسام إبراهيم حول الامتحانات المؤجلة || التعليم العالي : تأجيل كافة امتحانات المعاهد والجامعات السورية || بلاغ من رئاسة مجلس الوزراء || ثلاثة عمداء جدد في جامعة دمشق || الرئيس  الأسد يستقبل اليوم ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين والوفد المرافق له || مواعيد الامتحان الوطني الموحد-الدورة الأولى- لعام 2022 || جامعة دمشق تعلن أسماء المقبولين لإعلان أعضاء الهيئة التدريسية فيها وتحدد مواعيد مقابلات فحص المتقدمين || هام من فرع جامعة الفرات في الحسكة || البعث : تمديد التحويل المتماثل في برامج التعليم المفتوح || التعليم العالي : تأجيل امتحانات يومي الأربعاء و الخميس في المعاهد التقنية في السويداء و القنيطرة || بالتنسيق مع اتحاد الطلبة جامعة تشرين : جاهزون لاستقبال الطلاب الراغبين بالقدوم الى الجامعة قبل يوم او يومين من بدء امتحاناتهم في المدينة الجامعية ||

هل ستنقل اليونيسيف حقيقة ما حل بمدارسنا إلى العالم ؟

لم يسلم قطاع التربية والتعليم من إرهاب وتخريب العصابات الإرهابية  المجرمة التي تعيث فساداً في الوطن وتدمر المرافق العامة وتعتدي على الممتلكات الخاصة ، وتتباهى بسفك الدماء وكأنها تقوم بعمل بطولي !!.

قطاع التربية بكل مكوناته  كان عرضة لهذا الإجرام الذي أصاب المدارس والمنشآت التابعة لوزارة التربية ، ووصل إلى حد قتل وخطف وتشويه العاملين الذي قارب عددهم الـ /60/ عاملاً بينهم /40/ شهيداً ، بالإضافة إلى تعرض عدد كبير من الأطفال والمعلمين للإرهاب والترهيب ، فيما بلغ عدد المدارس المتضررة نحو /1000/ في مختلف محافظات القطر وخاصة في حمص وادلب ، ويقدر حجم الأضرار المادية الذي لحق بها /316/ مليون ليرة سورية ، وذلك بحسب المعلومات الواردة من وزارة التربية.

هذا المشهد التربوي الحزين كان بالأمس حاضراً في لقاء السيد وزير التربية الدكتور صالح الراشد مع شهرزاد بو عليا الممثل المقيم لمنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة والذي شرح فيه الراشد ما تقوم به وزارة التربية لتطوير العملية التعليمية وتأمين المستلزمات الضرورية لها ،لافتاً إلى أن الوزارة تولي أهمية خاصة لحماية الأطفال من الناحية النفسية والجسدية ، ودعا الوزير الراشد الممثل المقيم لليونيسيف لإجراء زيارة ميدانية على المدارس المتضررة للاطلاع على حجم الأضرار الناجم عن عمليات التخريب التي ارتكبها دعاة الحرية والديمقراطية والسلمية ..

بو عليا من جانبها أكدت أن المنظمة ستتعاون مع الوزارة لتأمين الظروف المناسبة في المدارس من خلال إعادة تأهيلها ، وستعمل بوسائلها على معالجة الأثر النفسي والمعنوي الذي لحق بتلاميذ المدارس .

وأشارت إلى التوسع بمشروع المدرسة صديقة الطفولة ، حيث سيضاف /50/ مدرسة في المناطق المتضررة بالأحداث الحالية وغير ذلك من الإجراءات بالتعاون مع وزارة التربية .

ويبقى السؤال : هل ستنقل بو عليا ما حل بمدارس سورية من خراب ومالحق بأطفالها من إرهاب إلى مسامع المعنيين في الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى التي تتعامى عن حقيقة مايجري ؟.

nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :