الأخبار بالتعاون مع اتحاد الطلبة …محاضرة توعوية بالسلامة المرورية في جامعة حماة || الوفد الشبابي الطلابي العربي يزور الاتحاد الوطني لطلبة سورية.. ويلتقي رئيس الاتحاد وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي || وصول الوفد  الشبابي الطلابي العربي إلى الحدود السورية اللبنانية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع طرطوس للاتحاد الوطني لطلبة سورية || دورة في تنضيد الأبحاث بكلية الشريعة بحلب || فرع اتحاد الطلبة يطلق دورة إعداد مصور في حقوق حلب || فرع اتحاد الطلبة في جامعة قرطبة يختتم مؤتمراته الطلابية من كلية طب الأسنان || فرع معاهد حلب لاتحاد الطلبة يبدأ عقد مؤتمراته الطلابية || فرع اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا يستمر بعقد مؤتمرات الهيئات الطلابية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة حلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة البعث للاتحاد الوطني لطلبة سورية || الوحدة الطلابية في معهد التربية الرياضية بحلب تعقد مؤتمرها السنوي || فرع إدلب لاتحاد الطلبة ينفذ حملة تبرع بالدم في جامعة حلب || العنف ضد المرأة ….ندوة في كلية التربية الثانية بالسويداء || المؤتمرات الطلابية مستمرة في جامعة قرطبة الخاصة…واليوم في كلية الهندسة المعمارية || كلية اللغات الحية و العلوم الانسانية في جامعة قرطبة الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي || بالتعاون مع اتحاد الطلبة … ندوة مرورية في جامعة حماة الاثنين القادم || الهيئة الطلابية لكلية هندسة المعلوماتية والاتصالات في جامعة قرطبة الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي || أبطال نادي الشهيد باسل الأسد الرياضي الجامعي المركزي يستمرون في التألق || نادي الشهيد باسل الأسد الرياضي الجامعي المركزي يحصد المركز الأول في بطولة الجمهورية لكرة الطاولة ||

قصائد للوطن والانسان في ثقافي العدوي

استضاف المركز الثقافي العربي في العدوي أول أمس ثلاثة شعراء هم عبد الكريم السعدي وليندا عبد الباقي وعبير حبيب حيث ألقى الشعراء المشاركون بعضا من نتاجهم الشعري الذي تنوع من حيث البناء العام للقصائد بين الكلاسيكي والنثر والتفعيلة.

وقدم الشاعر الدكتور عبد الكريم السعدي قصائد وجدانية ووطنية منها أريج السحر يسكن في رباها وعذرا يابحار وأميرة صبوة وليال نور تجلى فيها الحس الوجداني عن علاقة الإنسان بأخيه الإنسان من خلال التعايش الكريم في الوطن وقد عكست لغة القصائد حالة من الاغتراب والحزن العميق في نفس الشاعر.

سورية في قصائد الشاعر السعدي هي الحضن الرؤوم وهي المكان الدافئ لكل مغترب خرج منها إلى المساحات البعيدة إذ نلمس دعوة مفتوحة بعواطف حارة الى التمسك بالوطن والعودة إليه وصون جماله.

يقول..

عذرا وانسدل ستار من الغربة دون الغربة بعد ستار

ما أجمل أن تزهو النجمات

ما أعذب سلسال الأفكار

امش يا مهر فها قد عدت إلى الأحباب

وها قد جئت إلى الأقمار

أما الشاعرة ليندا عبد الباقي فقرأت قصائد نثرية مليئة بالرمز والمقاصد البعيدة وترجمت فيها الكثير من الهواجس النابعة من الأنين والشكوى الطالعين من نفس جريحة…

أنا امرأة المدى أرسم جراحات على الأفق

أردد في زمن العقم لحن النساء

وتختم القصيدة..

تركوني بين قمصاني

لأني شققت صدر ثوبي يوما على شمسهم.

وقدمت الشاعرة عبير حبيب مجموعة قصائد منها أمطرينا يا دماء الشهداء- إلى أبطال الجيش العربي السوري- غزل في سورية- وأكدت حبيب خلال القصائد التي ألقتها أنها لا تسمح لنفسها بهذه المرحلة إلا أن تغرد على أغصان الوطن و تنشد لمستقبله الواعد وللإنسان الساكن في حنايا قصائد تعزز مدى العشق الأزلي لسورية تقول في قصيدة أبطال الجيش…

لسأرتدي الخاكي وزياً عسكرياً وسأمتطي الإعصار خيالا وفيا وهو المداوي في لهيب الوقت جرحا وهو المداوي في جنون الساح غيا.

وحول القصائد التي ألقيت في الامسية قال الفنان والمؤرخ محمد مؤيد العظم إن الأمسية وصلت إلى مستوى جيد فالشعراء لهم تجاربهم الحسنة وأداؤهم الشعري المتميز حيث تمكن كل واحد من المشاركين أن يقدم همومه بطريقة مختلفة عن الآخر لافتا من جهة أخرى إلى أن جمهور الشعر قد تراجع فإن كان الكم قليلا وهو نخبة فإن عبير حبيب التي جاءت من اللاذقية إلى دمشق وليندا عبد الباقي من السويداء و معهم عبد الكريم السعدي يستحقون حضوراً أكثر وتفعيلاً ثقافياً أفضل.

وقال الشاعر بيير البازي إن قصائد ليندا عبد الباقي جميلة وتستحق الوقوف عندها لأنها تتضمن تعابير عميقة ورموزا دالة وهي تشير إلى تجربة طويلة لكنها لا تتلاءم نهائيا مع المنبر الذي لم يكن متصالحا مع مثل هذه القصائد.

أما الشاعرة عبير حبيب فغلب على قصائدها النظم حيث قدمت قصائد سبق لها أن قدمتها و سمعناها في مراكز أخرى بينما وصلت قصائد الشاعر عبد الكريم السعدي إلى مستوى جيد و لغته معبرة لكنه غيب الصورة و الإلقاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات