الأخبار افتتاح معرض المشاريع الطلابية الأول في الجامعة السورية الخاصة || بدء تسليم الشهادات لخريجي التعليم المفتوح بجامعة دمشق في برامج الدراسات القانونية وإدارة المشروعات || رغم إعاقته الحركية الشاب راشد مخللاتي يتحدى الظروف ويواصل دراسته الجامعية || تمديد التسجيل والإيقاف في برامج التعليم المفتوح للطلاب القدامى || تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي || وفد أكاديمي روسي يزور جامعة دمشق والنقاش يتمحور حول تطوير مناهج تعليم اللغة الروسية بالجامعة || اختتام فعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين في جامعة القلمون الخاصة || الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين. || الثلاثاء.. انطلاق أعمال المؤتمر الثالث للباحثين السوريين في الوطن والاغتراب || مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي || طلبة ادلب يحتفلون بأداء القسم الدستوري للرئيس الأسد || برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي || أكثر من 52 ألف معترض على نتائج الثانوية العامة استفاد منهم فقط 600 طالب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي في جولة تفقدية لامتحانات السنة التحضيرية || الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد يلتقيان الفريق الذي عمل باجتهاد لإنجاح مراسم القسم الدستوري || تنويه يخص التسجيل بالجامعات الحكومية أو الخاصة || بمشاركة رئيس الاتحاد ….طلبة سورية يؤدون قسم الأمل .. || الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا ||
عــاجــل : تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم

عذراً صلاح الدين ..!!

كتب غسان فطوم :

أحياناً كثيرة يجد الواحد منا نفسه أمام أسئلة غير قادر على تفسيرها ، ليس لصعوبتها ، وإنما للغرابة من عدم الاستجابة لها ، بالرغم من توفر الحلول وتعدد الخيارات !!

أسوق هذا الكلام لأتوجه بالسؤال لوزارتي الثقافة والسياحة ، ولكل جهة معنية ، وذلك عن سر الإهمال ” المتعمد ” لمعهدي الآثار والمتاحف والفنون التطبيقية بدمشق ، فهل يعقل أن يكلف الموظفين في مديرية الآثار والمتاحف بالتدريس ونترك العديد من الأساتذة الأكفاء ومئات الخريجين المؤهلين خارج الحسابات ؟

وطالما هناك اصرارعلى جعل قلعة دمشق مقراً لهذين المعهدين ، فلماذا لا يرقى الاهتمام بها لمستوى قيمتها التاريخية وتمكين الطلبة من الاستفادة من هذا المعلم التاريخي العظيم ؟

هل من اللائق تركه ملاذاً للقطط والجرذان و مستودعاً للإطارات والبرادات القديمة التالفة والأخشاب المنتشرة بشكل فوضوي ، وتجمعاً للقمامة ذات الرائحة الكريهة التي أصبحت من العلامات المميزة للمكان ؟؟

عذراً صلاح الدين الأيوبي ، أنا أعرف أنك عاتب وحزين وتتألم ، فنصبك التذكاري بجوار القلعة شاهد عيان على ما يحدث هناك ، لكن ما العمل مع جهات بات ” التطنيش ” يجري بدمها!!

عذراً زملاؤنا الطلبة ، لا نملك حلاً لمعاناتكم ، فاللامبالاة المستفزة من تلك الجهات التي ذكرناها لم تترك أمامنا خياراً إلا الدعاء لكم بقرب الفرج والخلاص !

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :