الأخبار ترقبوا الأربعاء القادم .. برعاية كل من اتحاد الطلبة ،جامعة دمشق ، وجمعية سيا افتتاح مركز التمكين والريادة الطلابي وحاضنة الأعمال التجارية والبحث العلمي بدمشق كونوا على الموعد || فرع اتحاد الطلبة في القنيطرة يوزع الشهادات لمن حضر دورته الاسعافية || تصريح الزميلة رئيس الاتحاد حول أهمية القانون 29 || الرئيس الأسد يصدر قانوناً لتحويل المدن الجامعية إلى هيئات عامة لتقديم خدماتها بفاعلية وكفاءة || فرع مصر لاتحاد الطلبة يشارك في الملتقى التدريبي الصيفي في جامعة عين شمس || في السويداء.. جولة لوزير التعليم العالي ورئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية على كليات ومعاهد السويداء. || الرئيس الأسد يستقبل عبد اللهيان والوفد المرافق له || من بينها دعم العمل التطوعي و المشاريع الطلابية الريادية و رصد كافة القضايا الطلابية تعرفوا على أبرز عناوين اجتماع قياديي فرع اتحاد الطلبة في الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا || فرع حلب لاتحاد الطلبة يكرم المشاركين بمسابقة أفضل فن إعلامي للتوعية بمخاطر التدخين || طلاب السنة الأخيرة في كلية الهندسة المعمارية يبدؤون المرحلة الأولى لتحكيم مشاريعهم.. و العملية الامتحانية تسير بهدوء وفق توجيهات رئاسة جامعة دمشق || اتفاقيات وتعاون دولي لرفع السوية العلمية والتطبيقية في كلية طب الأسنان || هام لطلاب الهندسة في حلب تجهيز قاعة المراسم في الوحدة 11 بالسكن الجامعي || ضمن نشاطات فرع حلب لاتحاد الطلبة رحلة علمية إلى مديرية شؤون البيئة في حلب || فرع مصر في الاتحاد الوطني لطلبة سورية يعقد مؤتمره السنوي || مجموعة من المشروعات التطويرية لمشفى المواساة الجامعي توضع في الخدمة. || كلمة رئيس مجلس الجمعية السورية لرواد الأعمال الشباب خلال تكريم رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || كلمة الزميلة دراين سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية خلال تكريم رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || جولة تفقدية لواقع الامتحانات في السويداء || الاتحاد الوطني لطلبة سورية وجمعية رواد الأعمال الشباب يكرمان الفائزين بمسابقتي رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || ١٥٠ ألف طالب وطالبة سيتقدمون الأحد لامتحانات الدورة الفصلية الثانية بجامعة دمشق ||

حمى الغلاء تؤزم الوضع في الكليات التطبيقية ؟!

الدراسة الجامعية حلم لطالما راود الكثيرين, فما إن يحصل الشاب او الفتاة على الشهادة الثانوية حتي يبدؤون برسم أحلامهم وتصوراتهم عن الجامعة التي ستشكل برأيهم نقطة تحول هامة في حياتهم ويستطيعون من خلالها إثبات ذواتهم في الحياة العلمية والعملية .

غير أن متطلبات الدراسة الجامعية من المصاريف والمستلزمات التي ترهق كاهل الطالب وخاصة في الكليات التطبيقية تجعله  يعيش حالة من الضغط لتدبير اموره المالية وتأمين مصاريف الدراسة  في تلك الكليات , وفي معظم الأحيان يكون الأهل هم السند الرئيسي له في سد نفقات دراسته ولكن في حالات أخرى يضطر للعمل لتغطية مصاريف دراسته .

معظم الطلاب ممن التقيناهم في كليتي الهندسة المعمارية و الفنون الجميلة أجمعوا على ان المبالغ التي يتكلفون بها خلال دراستهم الجامعية كبيرة جدا وخاصة فيما يتعلق بالمواد والألوان اللازمة وطباعة المشاريع ناهيك عن دورات الكمبيوتر الخاصة التي يضطرون لإجرائها من أجل مساعدتهم في تنفيذ العديد من المشاريع .

300 ليرة يوميا

حيث بينت سعاد كوكش طالبة في قسم الديكور في كلية الفنون الجميلة ان طلاب قسم الديكور يحتاجون يوميا ما يقارب 300 ليرة لشراء الالوان وألواح الكرتون الخاص بالتصميم , مضيفة ان السنة الاولى ترهق الطالب ماديا مقارنة بالسنوات الاخرى كونها تضم مجموعة من الاختصاصات حيث ان لكل اختصاص مواده ومصاريفه وتزيد المصاريف بالانتقال من سنة لأخرى , معتبرة ان ما يتحمله طالب الفنون الجميلة وبالأخص قسم الديكور لا يتحمله طالب في الكليات الاخرى خاصة وان مصاريف الدراسة تفوق إمكانيات الطالب في معظم الاحيان مما يضطره الى التوفير بمصاريفه الشخصية (الطعام  والملابس ) .

ارتفعت مع الازمة

الطالبة سوسن اشارت الى ان المواد والألوان وكل ما يحتاجه طالب قسم الديكور ارتفعت أسعارها مع الازمة والغلاء الذي استشرى في الاسواق , منوهة ان كل ما يشترونه من مواد من المكتبات هي مواد مستوردة وليست صناعة محلية في اشارة منها الى ان المواد الصينية جودتها منخفضة والأجنبية غالية الثمن فثمن قلم تلوين الذي يكفي ليوم واحد 150 ليرة اما لوح الكرتون الواحد يتراوح ما بين 30 و75 ليرة حسب الحجم .

قرض لمشروع التخرج

وأكدت ديمة/ كلية الفنون / أن مشروع التخرج يحتاج لقرض وهناك الكثير من الطلاب ممن يضطرون لتأجيل مشروع التخرج لسنتين حيث تتراوح تكلفة المشروع بين 300 – 500 ألف , في حين ان المشاريع الخاصة بكل مادة تصل تكلفتها ما بين 1000 و 3000 ليرة حسب نوع المشروع والسنة الدراسية , وتشير ديمة إلى أن من حالته المادية غير جيدة يضطر لتقديم مشروع دون المستوى المطلوب .

مصاريف الموازي مضاعفة

مجموعة من طلاب الموازي في الكلية أكدوا أنهم يتكلفون أعباء ومصاريف إضافية , حيث يقول علي : أدفع كل عام ما يقارب مئة و10 آلاف و 600 ليرة  فقط للتسجيل في الجامعة عدا عن مصاريف المواد وطباعة المشاريع حيث ان مصاريف السنة الدراسية لطالب الموازي تعادل ما يقارب 200 الف ليرة مضافة اليها تكاليف شراء المواد وطباعة المشاريع , في حين ان الطالب العادي يتكلف ما يقارب 100 الف ليرة سنويا مضافة لها دورات الكمبيوتر والتي اصبحت ضرورية  خاصة بعد دخول برامج الكمبيوتر بشكل أساسي ( دورات ماكس- فوتوشوب – أتوكاد )

تخفيف النفقات

ويقترح طلاب كلية الفنون الجميلة مجموعة من الافكار على الكلية بهدف التخفيف من النفقات التي يتكبدونها .

حيث تقول رشا  : بأنه لابد من وجود غرفة في الكلية لصناعة الماكيتات تحتوي على القص الليزيري والقص الخشبي خاصة وأن تكاليف مشروع الماكيت في المكتبات مرتفعة جدا  وهو ما سيساهم في تخفيف العبء عن الطالب , كما تقترح رشا وجود مكتبة الكترونية شاملة تحتوي على جميع انواع الطباعة وأدوات القص  حيث ان المكتبة المتواجدة في الكلية لا تسمح للطلاب  باستعارة الكتب واصطحابها الى المنزل إلا بشروط معينة مما يضطرهم الى استعارة الكتاب لمدة نصف ساعة وطبعه على السكنر ,وتضيف رشا إننا نطالب بوجود طابعة للكلية تكون بأسعار رمزية للطلبة مما يساهم بالتوفير عليهم  وتحقق مكاسب للكلية , موضحة ان الكلية تملك صالة جديدة حديثة ومتطورة كاملة المواصفات كما أنها مجهزة بأحدث التجهيزات التي يحتاجها طالب الفنون الجميلة إلا أن تلك الصالة لم يتم افتتاحها حتى الان مشيرة إلى إنها ستساهم في حال افتتاحها في صقل الكثير من خبرات الطلاب وتوفر عليهم الكثير من التكاليف  , كما ان الرحلات الميدانية والتي يتم من خلاها التعرف على المصانع والكلف وكيفية صناعتها ويستطيع الطالب من خلالها فيما بعد الدخول بميدان العمل بقوة حتى هذه لا تعمل إدارة الكلية كما تقول رشا  على إقامتها حيث أن تلك الرحلات تجعل الطالب يقطع مشوارا هاما من الناحية العملية يستفيد منها بعد تخرجه .

ومصاريف العمارة ليست أقل

أما طلاب كلية العمارة فأشاروا الى نفس المعاناة فيما يخص المصاريف المرتفعة للدراسة في الجامعة , مشيرين الى ان الدراسة في جامعتهم مكلفة جدا وتبدأ منذ السنة الاولى وتزداد في السنوات الاخيرة .

حيث يقول ماهر العجمي : تتراوح تكلفة المشروع خلال السنة الدراسية بين 700 ليرة في السنة الاولى  وستة آلاف ليرة في السنوات الاخيرة , بالإضافة الى وجود اربعة مشاريع في مجال التصميم المعماري , مشيرا الى ان تكلفة طباعة المشاريع في المكتبات الخاصة المجاورة للكلية مرتفعة جدا ,  اضافة الى ان تكلفة مشروع التخرج يرهق الطالب ماديا ومهما حاول التخفيف من نفقاته يبقى مرتفعا مقارنة بالكليات الأخرى

 أما الطالب معن  فيشير إلى  أن تكلفة الدورات الواجب اتباعها من اجل اتقان البرامج المعمارية وتنفيذ المشاريع يصل لحدود  12000 ليرة ناهيك عن ان تلك الدورات يتم اتباعها في المعاهد الخاصة   كونها  غير موجودة في الكلية .

ميس خليل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :