الأخبار الرئيس الأسد يتصل هاتفياً باللاعبة السورية هند ظاظا ويُثني على إرادتها وعزيمتها العالية || بدء تسجيل الطلاب القدامى لبرامج الحقوق والتربية والإعلام وبرامج الماجستير ما عدا المستنفذين للفصل الدراسي ربيع 2021 || هيئة التميز والإبداع تعلن عن بدء التقدم إلى المركز الوطني للمتميزين.. || رسوم جديدة للنشر في مجلات جامعة دمشق || اتحاد الطلبة يطلق مشروع التأمين الصحي لطلبة سورية || الخطيب: تقدم تصنيف جامعة البعث .. واهتمام بالبحث العلمي || الرئيس الأسد يستقبل محمد باقر قاليباف رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني والوفد المرافق له || رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان || التعليم المفتوح في جامعة دمشق: قريباً إصدار المصدقات لخريجي الفصل الأول || مؤتمر الباحثين السوريين يهدف إلى تحقيق شراكات بحثية علمية || كليتي الحقوق الثالثة و الآداب الرابعة في القنيطرة تبدأن بتصدير النتائج الامتحانية || ختام مميز وناجح لفعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين والمتميزين في جامعة القلمون الخاصة || التعليم العالي تعيد فتح التسجيل للطلاب القدامي في المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني || افتتاح معرض المشاريع الطلابية الأول في الجامعة السورية الخاصة || بدء تسليم الشهادات لخريجي التعليم المفتوح بجامعة دمشق في برامج الدراسات القانونية وإدارة المشروعات || رغم إعاقته الحركية الشاب راشد مخللاتي يتحدى الظروف ويواصل دراسته الجامعية || تمديد التسجيل والإيقاف في برامج التعليم المفتوح للطلاب القدامى || تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي ||
عــاجــل : اتحاد الطلبة يطلق مشروع التأمين الصحي لطلبة سورية

زمن القشور ولىّ !!

كتب غسان فطوم :

على مدار السنوات الماضية القريبة منها والبعيدة لم تكن قضايا الشباب السوري بكل فئاته ضمن دائرة الاهتمام ، فكان لا ينوبه من سياسات الدولة الاقتصادية إلا القشور !!

وبالرغم من الجهود التي بذلت في السنوات العشر الأخيرة لإنعاش الواقع الشبابي إلا أن هذه الفئة العمرية التي تميز مجتمعنا السوري ( 60% من السكان ) لاتزال تعاني من المشكلات والمعوقات التي تحاول دون تمكينها في مجالات الحياة المختلفة ، وبخاصة في مجال التعليم والصحة والعمل والمشاركة المجتمعية الأمر الذي ترك أثراً سلبياً على جهود التنمية البشرية المستدامة .

أتذكر خلال جلسات حوار الشباب الجامعي التي أقامها الاتحاد الوطني لطلبة سورية خلال منتصف العام الماضي كيف توجه الشباب السوري بأطيافه المختلفة بالانتقادات اللاذعة لسياسة الحكومة السابقة ، واتهمها بالعمل على إقصاء وتهميش الشباب وعدم إشراكهم باتخاذ القرار حتى الذي يتعلق بقضاياهم ومستقبلهم ، فبقي الشباب في طابور الانتظار على أمل أن يأتي الفرج من عالم الغيب ، قد يقول قائل إن الخطة الخمسية العاشرة ( 2006 – 2010) حاولت أن تنتشل الشباب من واقعهم وتحقق شيئاً من طموحاتهم وتعالج إلى حد ما مشكلاتهم ..

هذا الكلام على الورق صحيح 100% ، فهناك مشاريع وخطط واستراتيجيات اتفق عليها لكنها لم تنفذ كما يجب خصوصاً لجهة تقليص نسب البطالة التي وصلت معدلاتها إلى أرقام خطيرة !! .

 الهيئة السورية لشؤون الأسرة حاولت أن تشعل شمعة وسط الظلام الذي يخيم على الشباب ، فعملت منذ عدة سنوات على وضع إستراتيجية وطنية للشباب الغاية منها تشخيص معرفات تمكين الشباب بعيداً عن الإجراءات التقليدية غير الفاعلة ..

الإستراتيجية أعلن عنها عام 2008 في حفل كبير شهد حضوراً ملفتاً لوسائل الإعلام ( هذا مايرغبه المعنيون ) ومنذ ذاك التاريخ ولغاية اليوم لم نلحظ على ارض الواقع ما يوحي بان الإستراتيجية حققت شيئاً من أهدافها ، فاستبيانات الرأي التي وزعت على عينة عشوائية (6000) شاب وشابة يمثلون مختلف الفئات والشرائح والأطياف الشبابية بقيت في الإدراج رغم أهميتها في تمكين الشباب من المشاركة المجتمعية والصحة والتعليم والعمل ..

أنها المشكلة المزمنة التي تعاني منها مؤسساتنا ، والقائمون عليها ” نبدأ بحماسة ولكن سرعان ماتفتر همتنا إلى حد الشلل !! “.

زمن اليوم هو زمن الشباب ، شباب سورية الذين اثبتوا حضورهم الفاعل في الأزمة التي تمر بها البلاد .. نحن مقبلون على تغيرات و تبدلات كثيرة المفروض أن يكون الشباب جزءاً منها ، وشريكاً فاعلاً في اتخاذ القرار  ، كما أشار الى ذلك السيد الرئيس بشار الأسد في خطابه الأخير .

شبابنا لن يرضوا بعد الآن بأن ينالوا القشور من السياسات الاقتصادية ، بل هم سيكونون صناع السياسات لأنهم قادرون على بناء سورية المتجددة لكل السوريين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :