الأخبار الفرات : تأجيل دورة الخريجين التكميلية لمدة اسبوع || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم || ازدحام طلابي خلال التقدم لمفاضلة  طرطوس .. والسبب قلة عدد القاعات والحواسب || البعث : تمديد التسجيل في مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي لغاية 23/9/2021 || في يومه الأخير عينك ع اختصاصك بجامعة تشرين و الهدف التعريف بكلية الاداب والعلوم الانسانية || 920 متقدم الى مقابلات كلية العلوم الصحية || السماح لطلاب التعليم المفتوح المنقطعين عن الدراسة بإعادة ارتباطهم || مرسوم بتعيين الأستاذ الدكتور جمال العبدالله مديراً لفرع جامعة الفرات بالحسكة || استمرار اللقاءات الطلابية ضمن فعاليات عينك ع اختصاصك بالقنيطرة || 15320 طالباً دوّنوا رغباتهم في مراكز  المفاضلة العامة بجامعة دمشق منذ بدء التسجيل || اتفاقية بين جامعة دمشق والجمعية الكيميائية السورية لتعزيز التعاون العلمي والصناعي || 1955طالباً اقترضوا من صندوق التسليف الطلابي بطرطوس || اتحاد الطلبة ينشر تشكيلة الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد  جامعة الفرات || تعرفوا على التشكيلة الجديدة للعمداء و نوابهم في جامعة البعث || بالتفصيل … اتحاد الطلبة ينشر التشكيلة الجديدة للطاقم الإداري في جامعة طرطوس || اتحاد الطلبة ينشر قرار تشكيل الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد جامعةتشرين  || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة دمشق || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة حلب. || وزارة الثقافة تفتح باب القبول في المعهد العالي للسينما || أكثر من 70 مركزاً يواصل استقبال طلبات المفاضلة في الجامعات الحكومية.. إجراءات ميسرة ومبادرات لمساعدة الطالب على الاختيار ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم

المولود الجديد “كلية السياحة ” في جامعة دمشق يشق طريقه رغم الصعوبات !

لم تعد السياحة في يومنا هذا مجرد نشاط ترفيهي وتسلية للإنسان بل أصبحت تعتبر صناعة لها أبعادها وأهدافها في المساهمة في الدخل القومي والاقتصاد الوطني ولها تأثير كبير في تثقيف المواطنين .

ولان سورية تمتلك الكثير من المقومات وعناصر الجذب السياحي التي تجعلها من البلدان السياحية فكان لابد من أن يكون إلى جانب تلك العناصر كوادر بشرية كفوءة قادرة على  استثمارها بالشكل الأمثل ,ومن هذا المنطلق تم إنشاء كلية السياحة في جامعة دمشق وهي أحدث كليات الجامعة ليكون خريجوها سفراء حقيقيون في جميع دول العالم .

التركيز على مخرجات التعليم

 “موقع الاتحاد الوطني لطلبة سورية ” أجرى حوارا مع عميدة الكلية الدكتورة ريم رمضان التي  أوضحت أن الكلية هي الأولى من بين الكليات  في تطبيق  نظام الساعات المعتمدة التي تتيح للطالب انتقاء اختصاصه ومقرراته وترفع من مهارات تواصله كما تساهم في دخوله مباشرة إلى سوق العمل , منوهة إلى انه في السنة الأولى تم اعتماد النظام الفصلي وفي السنة الثانية تم إتباع الخطة الدرسية الجديدة وفق نظام الساعات المعتمدة وبالاستناد إلى المعايير المرجعية الأكاديمية للقطاع ( نارس ) التي أعلنت عنها  وزارة التعليم العالي حسب مخرجات التعليم المطلوبة , حيث تم إضافة مواد تتعلق بالمهارات اللازمة لسوق العمل والمهارات القابلة للانتقال , كما انه تم تخصيص مواد لها طابع عملي كامل من اجل المساهمة في إكساب الطالب المهارات العملية المطلوبة , كما وتم إضافة مادة شرطية للتخرج تتضمن تدريب لمدة ثلاثة أشهر في منظمات العمل السياحية وذلك بالتوافق  مع معايير الساعات المطبقة في الاتحاد الأوربي ( ects  ) ولتستطيع الكلية الحصول على الاعتمادية مستقبلا ,مشيرة إلى أن الكلية قامت بتطوير قسم الإرشاد السياحي بناء على حاجات ومتطلبات سوق العمل ليصبح إدارة المكاتب السياحية والإرشاد السياحي وهو خاص بطلاب الفرع الأدبي كما تم افتتاح قسم الإدارة السياحية وإدارة الفنادق.

خطة للبحث العلمي

وبالنسبة لخطة البحث العلمي في الكلية فبينت عميد الكلية أن هناك شح بخصوص أبحاث القطاع السياحي وذلك لعدم وجود كلية أكاديمية مسبقا  وهو ما يلقي بالعبء الكبير والجهد على الكلية لان تتناول جميع المجالات التي تخص السياحة سواء التي لها علاقة بتحليل نقاط القوة والضعف التي يعاني منها القطاع السياحي أو تفعيل مجالات تنمية القدرات السياحية والمجالات التي لها علاقة بكيفية الاستثمار بالمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر والمتوسطة , ,ونوهت رمضان إلى أن  مستوى الخدمة في قطاع الفنادق متدني إلى حد ما مع انه من أهم القطاعات الخدمية ولكن السبب في ذلك يعود لعدم وجود مؤسسات متخصصة لتأهيل الكوادر البشرية بالمجالات التنفيذية أو بمجالات الإشراف والإدارة المتوسطة والإدارة العليا على مستوى جامعة مع العلم انه يوجد هناك معاهد متوسطة ولكن بالنسبة لنا نحن ككلية استندنا بالخطة والكلام (لرمضان ) على تحليل نقاط القوة والضعف الموجودة في الكلية والاستفادة من الفرص والتحديات في البيئة الخارجية, مضيفة :انه  أمامنا  باعتبار أننا كلية جديدة كلية جديدة مجموعة من نقاط الضعف خاصة في الكوادر العلمية والتي سوف تشرف على الأبحاث  حيث أن الكلية جديدة ولكن سيتم العمل على سد هذا النقص من خلال الإعلان عن مسابقات وتعيين أعضاء هيئة تدريسية , منوهة إلى الدعم الكبير الذي تقدمه جامعة دمشق للكلية كونها منشئة حديثا .

تطوير وتذليل للعقبات

وعن المنهاج المتبع في الكلية قالت رمضان : آتينا بالكتب المنشورة بالاختصاص السياحي وهي كتب عربية وأجنبية وتم الاستفادة منها , أما بالنسبة لكتب الثقافة والتاريخ أو الجغرافيا فتم الاستفادة من منشورات جامعة دمشق وتكييف مضمونها بشكل يتناسب مع الكلية من قبل ذوي الاختصاص ,وقالت رمضان إن الكلية تعمل على شق الطريق وتذليل كل العقبات التي تواجه الطلاب   حيث عملت على  إطلاق خدمة rss) ) وهي خدمة التواصل مع الطالب والتي تمكنه من الحصول على الإعلانات الخاصة بالكلية من خلال هاتفه النقال , كما إن هناك مكتبة مجانية للطلاب تم رسمها هندسيا  وأرشفتها من قبل مديرية المكتبات بالإضافة إلى جاهزية الكتب  ولكن لا نستطيع تقديمها للطلاب بسبب تأجيل العمل بتنفيذ المبنى .

ماجستير أكاديمي

وعن جديد الكلية أوضحت عميدة الكلية انه يتم التحضير لافتتاح ماجستير أكاديمي وتخصصي بالتعاون مع جامعات عالمية والأولوية لبرامج مشتركة مع كليات عالمية , , بالإضافة إلى أن هناك تجربة رائدة في كلية السياحة حيث تم الاتفاق مع معهد اللغات من اجل التنوع في تدريس اللغات الأجنبية حيث يعمد الطلاب حاليا على دراسة اللغات الاسبانية والايطالية واليابانية والروسية في معهد اللغات وتدرس الكلية اللغة الانكليزية والفرنسية والألمانية’ بالإضافة إلى قيام الكلية باستكمال حاجات مركز التدريب السياحي في نزل الضيافة التابع لجامعة دمشق حيث سيصبح مركزا للتدريب الفندقي علما انه تم في السابق الاتفاق مع أكاديمية لوزان السويسرية من اجل تنفيذ تحويل نزل الضيافة إلى مركز تدريب حسب المعايير السويسرية ولكن لم يتم الموافقة على ذلك بسبب التكلفة المالية .

مركز لتنمية المهارات والتطوير الشخصي

وذكرت الدكتورة رمضان أن العمل جاري حاليا لإنشاء مركز لتنمية المهارات والتطوير الشخصي حيث يمكن له أن يخدم طلاب كلية السياحة وطلاب آخرين بجامعة دمشق , بالإضافة إلى إصدار دليل للطالب يساعده على معرفة كيفية تطبيق نظام الساعات المعتمدة حيث انه من اجل تعريفهم بذلك يتم حاليا إجراء عملية إرشاد جماعي وهي طريقة  ابتكرتها  الكلية للتغلب على متطلبات الإرشاد الفردي .

تشجيع ثقافة العمل التطوعي

الدكنورة ريم بينت انه تم ابتكار نظام لأتمتة جميع عمليات الكلية بما فيها تفقد الطلاب والامتحانات , مشيرة إلى أن  أعمال الأتمتة كانت بجهد طوعي من قبل طالب دراسات عليا في كلية الاقتصاد ( أسعد الحسين ) والذي قدم هذا العمل للكلية من دون أي مقابل مادي منوهة إلى أهمية ما قام به هذا الطالب ومشجعة على نشر ثقافة العمل التطوعي بين جميع الطلاب خدمة للجامعة والمجتمع .

ميس خليل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :