الأخبار الرئيس الأسد: الأمل ببناء سورية كما يجب أن تكون || الزميلة #دارين_سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية بالمركز الانتخابي في المكتب التنفيذي للاتحاد . || نجاح وإقبال طلابي لفعاليات الأسبوع السينمائي الطلابي في #الجامعات_الحكومية .. || الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء ||
عــاجــل : سورية انتخبت رئيسها

تفجيران إرهابيان بسيارتين مفخختين نفذهما انتحاريان يستهدفان دمشق واستشهاد 24 والعثور على أشلاء 3 آخرين وإصابة 140 من المواطنين وحفظ النظام

استهدف تفجيران إرهابيان مدينة دمشق صباح اليوم وقع أحدهما في دوارالجمارك بينما وقع الآخر في المنطقة الواصلة بين شارع بغداد وحي القصاع.

وقالت وزارة الداخلية في بيان لها.. إن دمشق شهدت اليوم وقوع تفجيرين إرهابيين بسيارتين مفخختين نفذهما انتحاريان ما أدى إلى استشهاد 24 شخصا وعثر على أشلاء آخرى لثلاثة شهداء بينما أصيب 140 آخرون من المواطنين المدنيين وعناصر حفظ النظام.

وأضاف البيان إن التفجير الأول وقع عند الساعة السابعة والدقيقة العشرين من صباح اليوم في دوار الجمارك وبعد دقائق وقع التفجير الثاني في ساحة التحرير التي تصل بين شارع بغداد ومنطقة القصاع وقد خلف التفجيران دمارا كبيرا في الأبنية السكنية والسيارات المتوقفة في موقعي التفجيرين الإرهابيين وأوقعا خسائر وأضرارا مادية جسيمة.

وقال البيان إن الجهات المختصة في وزارة الداخلية قامت برفع الأدلة وجمع العينات والأشلاء وبقايا المواد المفجرة وتم إرسالها إلى المخابر المختصة لمعرفة هوية الإرهابيين مرتكبي الجريمة ونوع المادة المستخدمة لتنفيذ التفجيرين.

وتابع البيان إن وزارة الداخلية إذ تؤكد أن هذين التفجيرين الإرهابيين جزء لا يتجزأ من استهداف الشعب السوري في أمنه واستقراره ويأتيان في ظل التصعيد الذي نشهده مؤخرا من أطراف إقليمية ودولية والذي تكرس مؤخرا مع خروج دعوات إرسال الأسلحة إلى سورية إلى العلن وتؤكد من جهة اخرى أنها لن تتهاون في التعامل بحزم مع كل من تسول له نفسه ضرب آمان واستقرار ووحدة سورية وترويع مواطنيها.. تدعو في الوقت ذاته المجتمع الدولي والمنظمات الدولية إلى تحمل مسؤولياتها والوقوف الى جانب الشعب السوري والعمل من أجل وقف محاولات زعزعة استقرار سورية وأمنها.

20120317-173452.jpg

وأهابت وزارة الداخلية بالأخوة المواطنين مواصلة التعاون مع الجهات المختصة والإبلاغ عن أي حالة مشبوهة والإدلاء بأي معلومة لديهم حول نشاطات الإرهابيين وتحركاتهم بما يساهم في القضاء على هذه الآفة الغريبة عن مجتمعنا السوري ويساعد في الحفاظ على أرواح المواطنين السوريين .

وكانت دمشق استهدفت في 23-12-2011 بتفجيرين إرهابيين نفذهما انتحاريان بسيارتين مفخختين استهدفا مبنى إدارة أمن الدولة وأحد الأفرع الأمنية وأديا إلى استشهاد 44 وإصابة 166 آخرين من العناصر الأمنية والمدنيين إضافة إلى أضرار مادية كبيرة في المباني والشوارع المحيطة.

وفي السادس من كانون الثاني الماضي أدى تفجير إرهابي نفذه انتحاري في منطقة مكتظة بالسكان والمارة قرب مدرسة حسن الحكيم للتعليم الأساسي في حي الميدان بدمشق إلى استشهاد 26 وجرح 63 من المدنيين وقوات حفظ النظام.

كما استهدفت حلب في العاشر من شباط الفائت بتفجيرين إرهابيين استهدفا فرع الأمن العسكري بمنطقة المحلق الغربي ومقر كتيبة قوات حفظ النظام بمنطقة العرقوب ما أدى إلى استشهاد 28 وإصابة 235 آخرين من قوات حفظ النظام والمدنيين.

وأكد الدكتور وائل الحلقي وزير الصحة أن مشافي الهلال الأحمر والفرنسي ودمشق والمواساة و601 استقبلت العشرات من الجرحى والشهداء فضلاً عن وجود العديد من حالات الصدمات النفسية لدى المواطنين نتيجة هلعهم من قوة التفجيرين الإرهابيين.

20120317-173907.jpg

وبين الحلقي خلال جولته على مشافي الهلال الأحمر ودمشق والفرنسي أن مشفيي الهلال الأحمر والفرنسي استقبلا العدد الأكبر من الجرحى لقربهما الجغرافي من التفجير الإرهابي الذي استهدف المنطقة الواصلة بين شارع بغداد وحي القصاع لافتاً إلى تكامل الأدوار في مثل هذه الحالات بين القطاع الصحي العام والخاص والمجتمع الأهلي من خلال توافد المواطنين والعاملين في منظومة الإسعاف والطوارئ إلى موقعي التفجيرين الارهابيين لإسعاف ونقل المصابين.

وأكد وزير الصحة أن مثل هذه الأعمال الإرهابية تستهدف جميع أبناء الشعب السوري بكل مكوناته وأطيافه لافتاً إلى جاهزية جميع المشافي والكوادر الطبية الوطنية في امتداد الوطن على مدار الأربع والعشرين ساعة.

بدورها ذكرت لمياء تامر رئيسة المشفى الفرنسي أنه فور وقوع الانفجار في المنطقة الواصلة بين شارع بغداد وحي القصاع استنفر الكادر الطبي في المشفى القريب من موقع الانفجار وتم تقديم الإسعافات الأولية المجانية لكل الجرحى الذين استقبلهم مضيفة ان المشفى تأذى جراء الانفجار حيث تكسر الزجاج دون أن يصاب أحد من المرضى بأذى وأن الحالات التي تستدعي البقاء لأكثر من 24 ساعة سيتم نقلها إلى المشافي العامة الأخرى لتلقي العلاج المناسب.

20120317-200639.jpg

20120317-200755.jpg

20120317-200820.jpg

20120317-200846.jpg

20120317-201255.jpg

20120317-201326.jpg

20120317-201609.jpg

20120317-201707.jpg

20120317-201735.jpg

20120317-201816.jpg

20120317-202057.jpg

20120317-202145.jpg

20120317-202208.jpg

20120317-202232.jpg

20120317-202042.jpg

20120317-202018.jpg

20120317-115213.jpg

20120317-115231.jpg

20120317-115250.jpg

20120317-115307.jpg

20120317-115327.jpg

20120317-115354.jpg

20120317-115432.jpg

20120317-115503.jpg

20120317-120333.jpg

20120317-120352.jpg

20120317-120417.jpg

20120317-120438.jpg

20120317-120457.jpg

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :