الأخبار بعد أن استمرت لـ 6 أشهر …. اختتام دورة إعداد ممثل بحلب || المدينة الجامعية بدمشق تسمح بزيارة الأقارب من الدرجة الأولى …و السكن لمدة شهر لطلاب المفتوح || بدء امتحانات الدورة الفصلية الثانية للكليات والمعاهد في فرع جامعة الفرات بالحسكة || نحو 45 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح بجامعة البعث || خدمات طبية مجانية يقدمها طلاب الدراسات العليا في الكليات الطبية بحلب في مشرفة مصياف ضمن مخيمهم الطبي || في اللاذقية …اعتباراً من الغد : باصات النقل الداخلي تدخل الجامعة للتخفيف على الطلاب || الأطباء السوريون في المهجر يشاركون أطباء الوطن في حواراتهم عبر مؤتمر الوادي للأطباء السوريين في الوطن و المهجر || مناهج اللغات الأجنبية حاضرة في جامعة قرطبة الخاصة ضمن ورشات العمل || المهن المالية والمحاسبية بين القانون والأهداف …ورشة عمل في جامعة قرطبة الخاصة || من إدلب (أول جار) تستخلص أفكار الشباب ||  أول جار في جامعة دمشق || اتفاقيةٌ نوعية تجمع “جريح الوطن” ووزارة التعليم واتحاد الطلبة….. التعليم العالي سيشمل كل الجرحى || أول جار في حماه تستقبل مقترحات الشباب || فرع جامعة الحواش الخاصة يطلق جلسات (أول جار) الحوارية حول انتخابات الادارة المحلية || أكثر من خمسين طالباً وطالبة من طلبة التعليم الافتراضي اجتمعوا ليكونو ” اول جار” || أول جار تحمل الأفكار والمشاريع من معاهد اللاذقية || فرع درعا لاتحاد الطلبة يطلق أول جار وشرح وافي لقانون الادارة المحلية || برعاية اتحاد الطلبة …معاهد حلب تحتضن أول جار || أول جار ينطلق في جامعة قرطبة الخاصة || الفرات تستقبل أول جار من تنظيم اتحاد الطلبة ||

الرئيس الأسد يشدد على تضافر الجهود لإصلاح الأبنية السكنية وإعادة تأهيل البنية التحتية في بابا عمرو ويؤكد: الدولة لم تتأخر في أداء واجبها ومنحت فرصا للذين حادوا عن جادة الصواب

حمص-سانا

قام السيد الرئيس بشار الأسد صباح اليوم بزيارة حي بابا عمرو في محافظة حمص وجال في شوارعه وعاين ما تعرضت له المباني السكنية والبنية التحتية والمؤسسات الخدمية من تخريب ممنهج على يد المجموعات الإرهابية المسلحة.

وشدد الرئيس الأسد خلال الجولة على أن الظروف الاستثنائية التي شهدتها حمص بشكل عام وبابا عمرو خاصة تتطلب تضافر جهود المحافظة وأعضاء مجلس مدينة حمص مع أهالي المدينة والعمل بشكل استثنائي لجهة مضاعفة العمل والسرعة في التنفيذ لإصلاح الأبنية السكنية وإعادة تأهيل البنية التحتية وخاصة المدارس وشبكات الكهرباء والمياه والاتصالات والمؤسسات الطبية التي تم تخريبها خلال الأعمال الإرهابية التي شهدتها حمص.

وأكد الرئيس الأسد لعدد من أهالي بابا عمرو الذين تجمعوا حوله أثناء الجولة واشتكوا معاناتهم خلال تواجد المجموعات الإرهابية في الحي أن الدولة لم تتأخر في أداء واجبها في حماية مواطنيها لكنها منحت هؤلاء الذين حادوا عن جادة الصواب أقصى قدر ممكن من الفرص للعودة إلى وطنيتهم وإلقاء أسلحتهم إلا أنهم رفضوا تلقف هذه الفرص وزادوا في إرهابهم فكان لابد من العمل لاستعادة الأمن والأمان وفرض سلطة القانون.

من جانبهم أكد الأهالي أن الأعمال الإرهابية التي شهدوها خلال هذه الأحداث زادتهم تمسكا بوطنهم وحرصا على أمنه واستقراره معربين عن تقديرهم للجيش العربي السوري الذي عمل على فرض حالة الأمن والأمان مجددا في المدينة.

بدوره حيا الرئيس الأسد عناصر الجيش والقوات المسلحة حماة الديار خلال لقائه عددا منهم في حي بابا عمرو وأكد لهم أن التضحيات والجهود التي يبذلونها كفيلة بالحفاظ على الوطن وحفظ أمنه واستقراره وهذا ليس بالأمر الجديد على الجيش العربي السوري الذي كان دوما عاملا حاسما في الحفاظ على سورية واستقلاليتها وسيادة قرارها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :