الأخبار انطلاقاً من دوره الاجتماعي …فرع اتحاد الطلبة في حماه يقيم ورشة حوارية للتوعية بمخاطر المخدرات || فرع حماه لاتحاد الطلبة يكرم خريجات المعهد التقاني للاقتصاد المنزلي || جلسات حوارية لفرع اتحاد الطلبة بالسويداء للتوعية حول مخاطر المخدرات || فرع اتحاد الطلبة في القنيطرة يقيم ورشة حوارية للتعريف بأضرار المخدرات || تجارة الوهم … جلسة حوارية للتوعية حول مخاطر المخدرات في حلب تعرفوا على أبرز مجرياتها || فرع حلب لاتحاد الطلبة يقيم جلسة حوارية للتوعية من إدمان المخدرات ومخاطرها في حلب || ترقبوا الأربعاء القادم .. برعاية كل من اتحاد الطلبة ،جامعة دمشق ، وجمعية سيا افتتاح مركز التمكين والريادة الطلابي وحاضنة الأعمال التجارية والبحث العلمي بدمشق كونوا على الموعد || فرع اتحاد الطلبة في القنيطرة يوزع الشهادات لمن حضر دورته الاسعافية || تصريح الزميلة رئيس الاتحاد حول أهمية القانون 29 || الرئيس الأسد يصدر قانوناً لتحويل المدن الجامعية إلى هيئات عامة لتقديم خدماتها بفاعلية وكفاءة || فرع مصر لاتحاد الطلبة يشارك في الملتقى التدريبي الصيفي في جامعة عين شمس || في السويداء.. جولة لوزير التعليم العالي ورئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية على كليات ومعاهد السويداء. || الرئيس الأسد يستقبل عبد اللهيان والوفد المرافق له || من بينها دعم العمل التطوعي و المشاريع الطلابية الريادية و رصد كافة القضايا الطلابية تعرفوا على أبرز عناوين اجتماع قياديي فرع اتحاد الطلبة في الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا || فرع حلب لاتحاد الطلبة يكرم المشاركين بمسابقة أفضل فن إعلامي للتوعية بمخاطر التدخين || طلاب السنة الأخيرة في كلية الهندسة المعمارية يبدؤون المرحلة الأولى لتحكيم مشاريعهم.. و العملية الامتحانية تسير بهدوء وفق توجيهات رئاسة جامعة دمشق || اتفاقيات وتعاون دولي لرفع السوية العلمية والتطبيقية في كلية طب الأسنان || هام لطلاب الهندسة في حلب تجهيز قاعة المراسم في الوحدة 11 بالسكن الجامعي || ضمن نشاطات فرع حلب لاتحاد الطلبة رحلة علمية إلى مديرية شؤون البيئة في حلب || فرع مصر في الاتحاد الوطني لطلبة سورية يعقد مؤتمره السنوي ||

في ذكرى تأسيس الحزب: مشروعات الخارج وأدواته في استهداف سورية ستفشل طالما أنها وقواها القومية الحية تعمل بتكاتف وإخلاص

أكدت القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي أن مشروعات الخارج وأدواته في استهداف سورية وتصفية قضايا النضال العربي وفي مقدمتها القضية الفلسطينية ستفشل طالما أن سورية ومن حولها الجماهير العربية وقواها القومية الحية تعمل متكاتفة مخلصة وطالما أن مطالب الشعب تلبى بطريقة هادئة ومدروسة.

وقالت القيادة في بيان لها بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لتأسيس الحزب إن ذكرى هذا العام تمر في وقت تتعرض فيه سورية لمؤامرة هي الأخطر منذ بداية القرن الحالي تستهدف شعبها وكيانها ودورها والحزب كحركة قومية عربية تناضل من أجل مجتمع عربي حر وموحد تسوده العدالة والمساواة وترفد نضال الشعوب الأخرى من أجل التحرر وتقف ضد الهيمنة والسيطرة وتسعى من أجل عالم يسوده الأمن والاستقرار والتقدم والازدهار.

وبينت القيادة أن الدوائر الامريكية الصهيونية تستغل ظروف حراك شعبي بدأ سلميا وطرح مطالب محقة بالاصلاح تحولت فيما بعد من خلال استغلالها من قوى خارجية وأدوات لها في الداخل إلى أعمال إرهابية مسلحة هدفها اضعاف سورية وتحويلها للفوضى وزعزعة أمنها واستقرارها عبر التحريض الاعلامي لاخراجها من دائرة المواجهة مع العدو الصهيوني وتصفية القضية الفلسطينية خدمة للمخطط الغربي والصهيوني وتمكين قوى المخطط الخارجي وأدواته الداخلية من تنفيذ الهدف المطلوب بالسيطرة على المنطقة العربية بأرضها وانسانها وثرواتها.

وأوضحت القيادة أن هذه الذكرى تأتي في ظل صمود سورية وشعبها العربي في وجه المؤامرة لتعود أكثر قوة وتصميما على تجاوز الأزمة والمضي في نضالها من أجل تحقيق أهداف الأمة العربية بفضل تماسك شعبها والتفافه حول قيادة السيد الرئيس بشار الأسد الأمين القطري للحزب الذي يواصل تنفيذ برنامجه الإصلاحي الشامل بما يحقق مطالب الشعب ويعزز دور سورية وأمنها واستقرارها ويهدف إلى تعزيز عملية البناء الديمقراطي وتوسيع مشاركة المواطنين وترسيخ الوحدة الوطنية وضمان أمن الوطن والمواطنين ومواجهة التحديات وتحقيق التقدم بالحوار بعيدا عن الإملاءات الخارجية والأجندات المستوردة.

واعتبرت ان البعث اثبت بفكره القومي وعزيمة مناضليه عبر ساحات الوطن العربي الكبير قدرته عبر التاريخ المعاصر منذ بدايات نشوئه وتأسيسه على البقاء والتجدد المستمرين وعلى قيادة حركة الجماهير العربية ونضالها تجسيدا لرسالة الأمة العربية الخالدة من مرحلة البدايات في مطلع الأربعينيات وحتى الآن الأمر الذي مكنه من معالجة الواقع معالجة ثورية تغييرية هادفة ومواجهة التحديات والصعوبات والمعوقات الموضوعية والذاتية.

وأشارت القيادة إلى أنه بالرغم من المواقف المسيئة والمتخاذلة والمذلة لأطراف عربية تجاه الأزمة في سورية ووقوف أطراف أخرى إلى جانب المؤامرة صراحة وبشكل علني فإن سورية العربية لم ولن تفقد البوصلة القومية وأن الصراع الأساس في المنطقة العربية هو الصراع العربي الصهيوني مؤكدة ضرورة تركيز الجهود على مقاومة العدو المحتل حتى تحرير الأرض العربية واستعادة حقوق الشعب العربي الفلسطيني المغتصبة واستمرار النضال ضد جميع القوى المتآمرة والمساندة للعدوان الصهيوني على الأمة العربية.

ولفتت القيادة إلى أن قطار الاصلاح الوطني الاقتصادي والاجتماعي والسياسي في سورية قد أقلع بتصميم كبير على الاستمرار في بناء سورية المتجددة مؤكدة أهمية الوحدة الوطنية في مجابهة المؤامرة الخارجية ومخططات زرع الفتن وإثارة النعرات الطائفية والإثنية.

وأوضحت القيادة أن المؤامرة على سورية ليست سوى حلقة متقدمة من حلقات الصراع العربي الصهيوني تستهدف ضرب أسس النظام في سورية كخطوة أولى نحو نسف المحور المقاوم والممانع وتصفية القضية الفلسطينية وفرض الحلول الصهيونية والهيمنة الامريكية على المنطقة بأكملها مؤكدة ان سورية لا تستطيع أن تنقطع عن عمقها العربي المتمثل بالجماهير الشعبية العربية مهما كلف ذلك من تضحيات.

وختمت القيادة بما أكد عليه المؤتمر التأسيسي من أن حزب البعث العربي الاشتراكي هو حزب المستقبل وطريق الخلاص لملايين الشعوب العربية من براثن الاحتلال الاجنبي والتجزئة الداخلية والظلم الاجتماعي مؤكدة أن الحزب اليوم أقوى من أي وقت مضى في التصدي للصعاب وافشال المؤامرة عبر المراجعة والتقويم بما يحفز مناضلي البعث لمزيد من العمل حتى تحقيق أهداف المشروع القومي النهضوي العربي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :