الأخبار المهندسة ندى محمد تصمم جهاز رذاذ طبياً منزلياً في مشروع تخرجها من كلية الهندسة الطبية || 15 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات الفصل الدراسي الأول في كلية الحقوق || جولة امتحانية في السويداء || مستفيداً من مرسوم المستنفذين الذي أصدره الرئيس الأسد سابقاً…. موقع اتحاد الطلبة يلتقي الطالب “حمادة” الذي عمل “حارساً “وتخرج “طبيباً” || اختتام دورة فن التصوير التي يقيمها فرع حلب لاتحاد الطلبة || جامعة دمشق تصدر نتائج مفاضلة ملء الشواغر في الدراسات العليا للطلاب العرب والأجانب || عبر الرقم الجامعي كلية الآداب تنشر نتائج الامتحانات الكترونياً ….والعميد : أصدرنا نتائج 110 مواد حتى الآن || أنواع الكميرات …ضمن دورة التصوير بفرع حلب لاتحاد الطلبة || التعليم العالي تمدد قبول طلبات التقدم للمفاضلة الموحدة لخريجي كليات الطب || بحث طبي سوري يفوز بجائزة عالمية || وزير التعليم العالي يتفقد سير الامتحانات بجامعة الفرات || فرع حلب لاتحاد الطلبة يقيم دورة في التصوير الفوتوغرافي || بينها إعادة تأهيل الوحدة السكنية الأولى بجامعة الفرات ومشروع توسيع كلية العلوم في الجامعة… رئيس الحكومة يطلق عدد من المشروعات الخدمية والتنموية بدير الزور || بحضور الزميلة رئيسة الاتحاد ..د. شعبان تلتقي طلبتنا في طهران || مرسومين بتعيين نائبين في جامعة البعث || فرع اتحاد الطلبة بمصر يقيم بطولة بكرة القدم للطلبة السوريين || خدمة جديدة للتسليف الشعبي خاصة بطلاب التعليم المفتوح || جولة امتحانية في معهد إعداد المدرسين بحلب || حقوق الحسكة تصدر نتائج أربع مواد بعد بدء الامتحانات ثلاثة أيام || جامعة حماه تمدد فترة تسجيل الطلاب المستجدين المقبولين في مفاضلة التعليم المفتوح ||

طلاب القانون في التعليم المفتوح يُفاجؤون بتحويل امتحانهم إلى (تقليدي)

وردت تساؤلات عديدة من طلاب السنة الرابعة في قسم جامعبالتعليم المفتوح بجامعة دمشق، حول أسباب اتخاذ القرارات من إدارة الجامعة بتحويل عدد من المواد أثناء الامتحان إلى النظام التقليدي (الكتابي) بدلاً من (الأتمتة).

وعدد منهم قالوا : لماذا بدؤوا بسنة التخرج بهذه القرارات المفاجئة وليس بالتدريج ابتداءً من السنة الأولى، وكأنه تأخير في تخريج الطلاب “حسب قولهم”، وأشاروا إلى أن الأسباب التي تقول فيها الإدارة إن نسب النجاح مرتفعة جداً بشكل غير طبيعي، ففي المقابل يوجد مواد وصلت نسبة النجاح فيها إلى ١٥٪ وبالرغم من ذلك لم تتحرك الإدارة لمعرفة أسباب تدني نسب النجاح فيها.

نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون التعليم المفتوح الدكتورة رغداء نعيسة قالت : إن أسباب اتخاذ قرار تحويل عدد من المواد إلى النظام “التقليدي” يعود إلى الكثير من الأسباب، فأحياناً يُلاحَظ وصول نسبة النجاح في إحدى المواد إلى ١٠٠٪، عادّةً هذه النسبة غير طبيعية ومثل هذه النماذج مُلاحظة جداً بقسم الدراسات القانونية، أو أن تصل نسبة النجاح إلى ٥٪ فقط ما يدل على أن المادة التعليمية لا تصل إلى الطلاب بشكل صحيح حسب رأيها، ومن هذا المنطلق تم تشكيل لجان علمية من رئاسة الجامعة والخبراء بالمواد الدراسية يحددون في حال وجوب أن تكون المادة التي سيقدمها الطلاب على النظام التقليدي الكتابي أو الأتمتة، فمنهم يرون بعض المواد لا جدوى منها إذا لم تعتمد على الكتابة خلال الامتحان.

ولفتت نعيسة إلى أن الذي يهم تخريج طلاب محامين بجودة جيدة، وأنه يوجد بعض الطلاب لا يعرفون كتابة القوانين بشكلها الصحيح، فالقانوني يجب أن يكتب ولديه محاضِر ومذكَّرات، فكيف سيتخرج إذا كان على غير دراية بهذه الأمور؟.

أما عن سبب البدء بهذه القرارات من مواد في السنة الرابعة بدلاً من البدء بطلاب السنة الأولى والتدرج في تحويل المواد التي يريدون تحويلها إلى “تقليدي” وصولاً إلى سنة التخرج، قالت نعيسة: هذا الأمر تقرر حسب الخبراء بالمادة من دون النظر إلى السنة، فبعض المختصين والباحثين يرون أن بعض المواد لا جدوى منها إلا إذا كانت تقليدية حتى وإن كانت في سنة التخرج، وكل مادة سيستدعي تحويلها إلى تقليدي سيتم هذا الأمر حسب رأي الاختصاصيين.

وفي هذا السياق يأمل الطلاب أن يهتم المعنيون بالمواد التي يلاحَظ تدني نسب النجاح فيها أسوةً باهتمامهم بالمواد ذات النسب العالية!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات