الأخبار انطلاقاً من دوره الاجتماعي …فرع اتحاد الطلبة في حماه يقيم ورشة حوارية للتوعية بمخاطر المخدرات || فرع حماه لاتحاد الطلبة يكرم خريجات المعهد التقاني للاقتصاد المنزلي || جلسات حوارية لفرع اتحاد الطلبة بالسويداء للتوعية حول مخاطر المخدرات || فرع اتحاد الطلبة في القنيطرة يقيم ورشة حوارية للتعريف بأضرار المخدرات || تجارة الوهم … جلسة حوارية للتوعية حول مخاطر المخدرات في حلب تعرفوا على أبرز مجرياتها || فرع حلب لاتحاد الطلبة يقيم جلسة حوارية للتوعية من إدمان المخدرات ومخاطرها في حلب || ترقبوا الأربعاء القادم .. برعاية كل من اتحاد الطلبة ،جامعة دمشق ، وجمعية سيا افتتاح مركز التمكين والريادة الطلابي وحاضنة الأعمال التجارية والبحث العلمي بدمشق كونوا على الموعد || فرع اتحاد الطلبة في القنيطرة يوزع الشهادات لمن حضر دورته الاسعافية || تصريح الزميلة رئيس الاتحاد حول أهمية القانون 29 || الرئيس الأسد يصدر قانوناً لتحويل المدن الجامعية إلى هيئات عامة لتقديم خدماتها بفاعلية وكفاءة || فرع مصر لاتحاد الطلبة يشارك في الملتقى التدريبي الصيفي في جامعة عين شمس || في السويداء.. جولة لوزير التعليم العالي ورئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية على كليات ومعاهد السويداء. || الرئيس الأسد يستقبل عبد اللهيان والوفد المرافق له || من بينها دعم العمل التطوعي و المشاريع الطلابية الريادية و رصد كافة القضايا الطلابية تعرفوا على أبرز عناوين اجتماع قياديي فرع اتحاد الطلبة في الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا || فرع حلب لاتحاد الطلبة يكرم المشاركين بمسابقة أفضل فن إعلامي للتوعية بمخاطر التدخين || طلاب السنة الأخيرة في كلية الهندسة المعمارية يبدؤون المرحلة الأولى لتحكيم مشاريعهم.. و العملية الامتحانية تسير بهدوء وفق توجيهات رئاسة جامعة دمشق || اتفاقيات وتعاون دولي لرفع السوية العلمية والتطبيقية في كلية طب الأسنان || هام لطلاب الهندسة في حلب تجهيز قاعة المراسم في الوحدة 11 بالسكن الجامعي || ضمن نشاطات فرع حلب لاتحاد الطلبة رحلة علمية إلى مديرية شؤون البيئة في حلب || فرع مصر في الاتحاد الوطني لطلبة سورية يعقد مؤتمره السنوي ||

أعيدوا لي أنفي…!! عمليات التجميل هل تصلح ما أفسده تقدم العمر…؟

كنت أعتقد بأنني سأصبح أجمل البنات… “ولكن الطمع ضر ما نفع” فبعد أن ركبت رأسي وأجريت عملية تجميل لأنفي بدأت معاناتي التي لم تنته حتى الآن…فبالرغم من أن الجميع نصحني بأن لا أجري أي تغيير في وجهي، لكنني لم أعر أحد انتباهي وقصدت عيادة التجميل…ومنذ ذلك اليوم وأنا أبحث عمن يعيد لي وجهي كما كان…؟

بعد أن تركت عمليات التجميل بصماتها على الناس، فمنهم من أيد ومنهم من عارض و كل حسب نمط تفكيره، لمعرفة رأي شبابنا وشاباتنا بعمليات التجميل إضافة إلى موقف الدين منها ورأي الطب بها أجرينا التحقيق التالي:

جمال الروح:

“عمليات التجميل للشباب تعبر عن مرض نفسي” هذا ما قاله علاء , وخاصة إذا كانت بهدف تبديل في الملامح ، كتغيير للأنف من شكل لشكل آخر ليتماشى مع موضة معينة، معتبراً أن هذا شيء غير مقبول، ويتابع : أما إذا كانت العملية لتحسين خلل معين “تشوه خلقي” فبنظري إنها أمر مشروع ولا أعتقد أن أحداً يمكن أن يلوم من يقوم بهكذا عمليات.

ويضيف: من وجهة نظري لا أرى أن الفتاة التي تجري عملية تجميل ستصبح “أحلى” لان الجمال هو جمال الروح بالدرجة الأولى وجمال الحضور، فإذا كان حضور الفتاة غير مقبول مهما أجرت عمليات تجميل فهذا لن يغير شيء فيها، أما بالنسبة لحبيبتي أنا أحبها كما هي ولا أتقبل أن تجري  أية عملية تجميل لأني أقيس الجمال عند الناس حسب قربه أو بعده من شخصيتها.

لا مانع:

ومن وجهة نظر وائل هناك  بعض عمليات التجميل قد تكون ضرورية أكثر منها للمنظر والشكل فقط، وبالنسبة لي لدي استعداد عندما أتزوج أن اصطحب زوجتي لأجراء عمليات التجميل إذا اضطرت لذلك، “الله خلق في كل شخص شيء مختلف يميزه عن غيره ولا أرى بأن الجميع سيشبهون بعضهم بعد عمليات التجميل”.

عمليات تشويه

فيما ترى سوزان أن عمليات التجميل هي عمليات تشويه “ما في أحلى من خلقه رب العالمين” حتى لو لم يحظا الإنسان بالجمال أو الوسامة، فالكثير أجروها ولكن للأسف شوهتهم أكثر مما جملتهم، والغريب أن هناك من يجريها وهو ليس بحاجة لها !! والكثير حاولوا الرجوع كما كانوا ولكن لم يستطيعوا ذلك…

حرية شخصية:

وتعترف ياسمين أنها أجريت ثلاث عمليات حتى الآن..وبأنها تتابع كل جديد في عالم التجميل،” أنا بطبعي أحب التغيير كثيراً سواء كان في الملابس أو أثاث المنزل أو حتى أماكن العمل، لذلك لم أمانع أبداً أن أجرب أي شيء جديد بما في ذلك عمليات التجميل، التي كانت ثورة في العمل الجراحي، فقد أجريت عملية لأنفي وعملية في جفناي، والأخيرة كانت نفخ للشفايف، وجميعها زادتني جمالاً وأنوثة”، وتتابع: أنا أرى أن عمليات التجميل قد جاءت رحمة للبشر وخاصة الفتيات وأستغرب ممن يهاجمها، لأن هذا الموضوع يصنف ضمن الحريات الشخصية التي لا يجوز لأحد أن يتدخل بها.

وللحديث عن عمليات التجميل قصدنا الدكتور إبراهيم الأسمر الذي قال: هناك عمليات تجميل ضرورية مثل تلك التي تجرى إثر حادث أو حرق، وهي عمليات ضرورية  وبعضها يكون إسعافياً ، وهناك عمليات تجميل غير ضرورية ولكن هناك حاجة لها مثل الذين لديهم تشوه خلقي.

ومن جهة أخرى هناك الكثيرات ممن يجرين عمليان وهن لسن بحاجة لها، وإنما  فقط للتقليد أو غيرة من الصديقات، أو للظهور بمظهر أصغر سناً.

ويضيف  د. الأسمر : عمليات تجميل الأنف من أقدم العمليات في عالم التجميل ومن أكثرها انتشارا، حيث تلقى رواجا كبيرا لا سيما بين الفتيات، ويوضحإن كان ولابد من اجراء عملية التجميل للأنف فالأفضل إعطاء المريض الكثير من الوقت ليقرر أي حجم هو الأنسب ليلائم وجهه،وللأسف هذا لا يحصل في كثير من عياداتنا وهذا ما يسبب الأخطاء والندم بعد إجراء الجراحة !!

ويؤكد أن هناك عمليات تجميل أصبحت من أنواع الموضة والبرستيج مثل تقليد الفنانين وهناك الكثير من فتياتنا ونسائنا يلجئن إليها دون أي مبرر مثل تجميل الأنف ورفع الحواجب ونفخ الشفايف والخدود و التنحيف وشد الوجه وزراعة وعلاج الشعر وجراحة الأسنان التجميلية وغيرها.

ويشير الأسمر إلى وجود نوعين من العمليات التجميل منها الجراحية ومنها غير الجراحية التي تجرى بالليزر والبوتكس.

ونصح الجميع إن كانوا رجالا أو نساء أن لا يلجؤوا  للعمليات التجميلية إن لم يكن هنا سبب قوي لذلك.

وللدين رأيه :

الشيخ خالد عبدو يرى أن عمليات التجميل محرمة شرعاً بالاستناد إلى الأحاديث النبوية التي تنطبق علي هذه المسألة ، فالشرع حرم تغيير خلق الله..

وأضاف: من جانب آخر إذا كان الهدف من عملية التجميل هو العلاج كأن يكون في الشخص عيب خلقي كوجود زوائد تسبب له ألما أو وجود ما يلفت النظر إليه فلا بأس من تحسين صورته وإجراء العملية التجميلية.
وبالنسبة لعمليات التجميل المنتشرة حالياً كتكبير الشفاه أو شد الوجه أوتصغير الأنف فإنني ارى انه ليس لها داع , وهي محرمة لان فيها تغيير للخلقة الطبيعية التي ولد عليها الإنسان.

والحرمة الأعظم في عمليات التجميل عندما تؤدي هذه العملية إلى تغيير الجنس سواء كانت امرأة أو رجل، فمن هذا المنطلق تحرم شرعاً عمليات التجميل التي تهدف الي التشبة بالجنس الآخر.

                                                                          

 رانية وجيه المشرقي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :