الأخبار بعد أن استمرت لـ 6 أشهر …. اختتام دورة إعداد ممثل بحلب || المدينة الجامعية بدمشق تسمح بزيارة الأقارب من الدرجة الأولى …و السكن لمدة شهر لطلاب المفتوح || بدء امتحانات الدورة الفصلية الثانية للكليات والمعاهد في فرع جامعة الفرات بالحسكة || نحو 45 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح بجامعة البعث || خدمات طبية مجانية يقدمها طلاب الدراسات العليا في الكليات الطبية بحلب في مشرفة مصياف ضمن مخيمهم الطبي || في اللاذقية …اعتباراً من الغد : باصات النقل الداخلي تدخل الجامعة للتخفيف على الطلاب || الأطباء السوريون في المهجر يشاركون أطباء الوطن في حواراتهم عبر مؤتمر الوادي للأطباء السوريين في الوطن و المهجر || مناهج اللغات الأجنبية حاضرة في جامعة قرطبة الخاصة ضمن ورشات العمل || المهن المالية والمحاسبية بين القانون والأهداف …ورشة عمل في جامعة قرطبة الخاصة || من إدلب (أول جار) تستخلص أفكار الشباب ||  أول جار في جامعة دمشق || اتفاقيةٌ نوعية تجمع “جريح الوطن” ووزارة التعليم واتحاد الطلبة….. التعليم العالي سيشمل كل الجرحى || أول جار في حماه تستقبل مقترحات الشباب || فرع جامعة الحواش الخاصة يطلق جلسات (أول جار) الحوارية حول انتخابات الادارة المحلية || أكثر من خمسين طالباً وطالبة من طلبة التعليم الافتراضي اجتمعوا ليكونو ” اول جار” || أول جار تحمل الأفكار والمشاريع من معاهد اللاذقية || فرع درعا لاتحاد الطلبة يطلق أول جار وشرح وافي لقانون الادارة المحلية || برعاية اتحاد الطلبة …معاهد حلب تحتضن أول جار || أول جار ينطلق في جامعة قرطبة الخاصة || الفرات تستقبل أول جار من تنظيم اتحاد الطلبة ||

مواعيد المحاضرات تفصّل على مقاس الأساتذة ؟!

مواعيد المحاضرات في جامعة دمشق وغيرها من الجامعات السورية هل تم ترتيب جدولها بما ينسجم مع رغبات الطلبة من حيث مراعاة ظروفهم  في ظل ما نعيشه من أوضاع أمنية مضطربة ؟

سؤال توجهنا به إلى مجموعة من طلبة الجامعة الذين أجمعوا أن إدارات الجامعات ( دمشق مثالاً ) لم تتعاون معهم في الكثير من الأحيان ، حيث رضخت لأمزجة الأساتذة ، بينما ضربت برغبات الطلبة عرض الحائط !

منى هارون طالبة في كلية الصيدلة شكت أنها تعاني من توزيع البرنامج ”  ننقسم إلى فئتين حسب الأحرف الأبجدية ، الفئة الأولى من الساعة الثانية عشر حتى الثالثة والحضور ضروري ولسوء الحظ أنني في الفئة الثانية التي نتواجد فيها من الساعة الثالثة وحتى السادسة مساء مع العلم أنني أسكن في ريف دمشق فأحياناً كثيرة يرافقني والدي أو أخي في ظل الظروف الراهنة ، فماذا سيكون مصير الطالبات اللواتي لا يستطعن تأمين المرافقة ؟

تسأل منى ؟؟ .

أما الطالب نادر الرفاعي الذي يدرس في المعهد الهندسي (مراقبين فنيين) في دمشق ( جوبر ) يعاني هو الآخر من صعوبة الوصول في الوقت المحدد للمحاضرة الأولى التي تبدأ في الساعة الثامنة وعند وصوله متأخراً  بنصف ساعة لايسمح له بالدخول مع العلم أن حضورها هام وإجباري وعند التغيب لأكثر من مرة يحرم الطالب من حضور الامتحان النظري والعملي معا !!

وكان سؤاله : لم لا يكون الدوام من التاسعة وخاصة أن بعض الطلاب يأتون من محافظات عدة ولا يستطيعون الوصول على الوقت المحدد ؟

هو بلا شك سؤال مشروع نأمل من إدارة المعهد أخذه بالاهتمام .

ولا يختلف الوضع في الكليات النظرية ، فطلابها أيضاً يعانون من فوضى توزيع المحاضرات !

فادي طه طالب في كلية الحقوق يقول : مادة العقوبات تعاقب الطلاب وخاصة أنها مقرر في الفصلين الأول والثاني ومن لا يحضر المادة في الأول وينجح فيها لا يستطيع الاستمرار بقسمها الثاني وما يزيد ” الطين بلة ” أن وقتها صباحي وعندما طالبنا بتغير موعدها – يقول فادي – كان الجواب بأن وقت إستاذ المادة لا يسمح له بإعطائها إلا في الفترة الصباحية مع العلم أن هناك أوقات فراغ عديدة أثناء اليوم لا يستفاد منها !!

وتبدو معاناة الطالبة علا في قسم علم الاجتماع ، من محافظة السويداء أكثر صعوبة ، حيث أنها تداوم أيام الأحد والثلاثاء والخميس وهي بسبب ذلك  تضطر  للبقاء في دمشق ، فكان لا بد من استئجار غرفة في إحدى الأحياء  لتتفرغ للدراسة بدلا من قضاء الوقت على الطرقات !! .

هذه باختصار بعض معاناة طلابنا ، فهل سيجدون آذان صاغية لسماعهم؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :