الأخبار ترقبوا الأربعاء القادم .. برعاية كل من اتحاد الطلبة ،جامعة دمشق ، وجمعية سيا افتتاح مركز التمكين والريادة الطلابي وحاضنة الأعمال التجارية والبحث العلمي بدمشق كونوا على الموعد || فرع اتحاد الطلبة في القنيطرة يوزع الشهادات لمن حضر دورته الاسعافية || تصريح الزميلة رئيس الاتحاد حول أهمية القانون 29 || الرئيس الأسد يصدر قانوناً لتحويل المدن الجامعية إلى هيئات عامة لتقديم خدماتها بفاعلية وكفاءة || فرع مصر لاتحاد الطلبة يشارك في الملتقى التدريبي الصيفي في جامعة عين شمس || في السويداء.. جولة لوزير التعليم العالي ورئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية على كليات ومعاهد السويداء. || الرئيس الأسد يستقبل عبد اللهيان والوفد المرافق له || من بينها دعم العمل التطوعي و المشاريع الطلابية الريادية و رصد كافة القضايا الطلابية تعرفوا على أبرز عناوين اجتماع قياديي فرع اتحاد الطلبة في الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا || فرع حلب لاتحاد الطلبة يكرم المشاركين بمسابقة أفضل فن إعلامي للتوعية بمخاطر التدخين || طلاب السنة الأخيرة في كلية الهندسة المعمارية يبدؤون المرحلة الأولى لتحكيم مشاريعهم.. و العملية الامتحانية تسير بهدوء وفق توجيهات رئاسة جامعة دمشق || اتفاقيات وتعاون دولي لرفع السوية العلمية والتطبيقية في كلية طب الأسنان || هام لطلاب الهندسة في حلب تجهيز قاعة المراسم في الوحدة 11 بالسكن الجامعي || ضمن نشاطات فرع حلب لاتحاد الطلبة رحلة علمية إلى مديرية شؤون البيئة في حلب || فرع مصر في الاتحاد الوطني لطلبة سورية يعقد مؤتمره السنوي || مجموعة من المشروعات التطويرية لمشفى المواساة الجامعي توضع في الخدمة. || كلمة رئيس مجلس الجمعية السورية لرواد الأعمال الشباب خلال تكريم رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || كلمة الزميلة دراين سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية خلال تكريم رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || جولة تفقدية لواقع الامتحانات في السويداء || الاتحاد الوطني لطلبة سورية وجمعية رواد الأعمال الشباب يكرمان الفائزين بمسابقتي رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || ١٥٠ ألف طالب وطالبة سيتقدمون الأحد لامتحانات الدورة الفصلية الثانية بجامعة دمشق ||

خريجو اللغة التركية متخوفون من المستقبل المجهول !!

اشتكى خريجو قسم اللغة التركية بجامعة حلب من قلة فرص العمل المتاحة لاختصاصهم، كون برنامج تشغيل الشباب الذي طرحته الحكومة مؤخراً لم يشمل اختصاصهم , واشتكوا من قلة خبرة المحاضرين !!

وقال الخريجون لـ nuss : ” لم تشملنا الحكومة بمشاريعها لتشغيل الشباب، ولم نوفق بالعثور على ” واسطة ” للقبول في مسابقة المعيدية في الجامعة ، فأصبحت شهادتنا في مهب الريح، وثمنها لايعادل القروش في زمن ارتفاع الدولار وانخفاض قيمة الليرة ” حسب تعبيرهم.

وسألت الطالبة ” ر,ع ” من طالبات السنة الثالثة :” لا أدري لمّا يترك مصيرنا للمجهول ؟ “.

بينما تحدثت الخريجة  “نسرين، ح”  ” لا أدري لماذا تم افتتاح القسم بالجامعة، دون النظر إلى سوق العمل ومتطلباته، وهل أصبحنا نحن كخريجين حقل للتجارب الجامعية؟”.

فيما تخوّفت الخريجة  “شذى” من تدهور العلاقات السورية التركية وانعكساته على سوق عمل الخريجين إن وجد أصلا.
كما وطالب الخريجون الحكومة السورية بالعمل على إيجاد فرص عمل لهم ترفع من قيمة شهادتهم، وتحميهم من العوز ومد اليد، إضافة إلى  إيجاد منابر ثقافية وآليات عمل تسمح لخريجي القسم بالتوظيف.

وأشار الخريجون إلى ضرورة  حصر وظائف القسم في كلية الآداب والمعهد العالي للغات بخريجي القسم، وألا يكون مكاناً للدخلاء، في الوقت الذي يبحث فيه عشرات الخريجون عن عمل.

الجدير بالذكر أن الحكومة التركية منعت في وقت سابق الدكاترة الأتراك المحاضرين في قسم اللغة التركية بجامعة حلب من المجيء إلى سورية بعد قيام عدد من الشبان بالاعتداء على قنصليتها بحلب – بحسب مصادر تركية – ولضمان سلامتهم  , ويعتمد القسم حالياً على كادر من الخريجين الجدد على شكل محاضرين بلا حقوق مالية أو تعاقدية .

 يذكر أن قسم اللغة التركية أحدث  في العام الدراسي 2005 /2006 وخرّج حتى الآن ما يقارب الـ 50 خريج ..

منار عبد الرزاق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :