الأخبار الفرات : تأجيل دورة الخريجين التكميلية لمدة اسبوع || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم || ازدحام طلابي خلال التقدم لمفاضلة  طرطوس .. والسبب قلة عدد القاعات والحواسب || البعث : تمديد التسجيل في مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي لغاية 23/9/2021 || في يومه الأخير عينك ع اختصاصك بجامعة تشرين و الهدف التعريف بكلية الاداب والعلوم الانسانية || 920 متقدم الى مقابلات كلية العلوم الصحية || السماح لطلاب التعليم المفتوح المنقطعين عن الدراسة بإعادة ارتباطهم || مرسوم بتعيين الأستاذ الدكتور جمال العبدالله مديراً لفرع جامعة الفرات بالحسكة || استمرار اللقاءات الطلابية ضمن فعاليات عينك ع اختصاصك بالقنيطرة || 15320 طالباً دوّنوا رغباتهم في مراكز  المفاضلة العامة بجامعة دمشق منذ بدء التسجيل || اتفاقية بين جامعة دمشق والجمعية الكيميائية السورية لتعزيز التعاون العلمي والصناعي || 1955طالباً اقترضوا من صندوق التسليف الطلابي بطرطوس || اتحاد الطلبة ينشر تشكيلة الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد  جامعة الفرات || تعرفوا على التشكيلة الجديدة للعمداء و نوابهم في جامعة البعث || بالتفصيل … اتحاد الطلبة ينشر التشكيلة الجديدة للطاقم الإداري في جامعة طرطوس || اتحاد الطلبة ينشر قرار تشكيل الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد جامعةتشرين  || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة دمشق || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة حلب. || وزارة الثقافة تفتح باب القبول في المعهد العالي للسينما || أكثر من 70 مركزاً يواصل استقبال طلبات المفاضلة في الجامعات الحكومية.. إجراءات ميسرة ومبادرات لمساعدة الطالب على الاختيار ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم

أحلام طلاب الماجستير في طرطوس مشتتة بين “المينا” ومدرسة المتفوقين ..!!

منذ أكثر من عامين احتفلت طرطوس بانطلاقة العمل في مشروع الموقع العام لفرع جامعة تشرين في طرطوس، حيث وضع حجر الأساس لهذا المشروع الحيوي في إطار ما تشهده الجامعات الحكومية من توسع أفقي وعمودي والتي أحدثت بموجبها (7) كليات في محافظة طرطوس وعشرات الكليات الأخرى في المحافظات السورية،ويشار إلى أن عدد طلاب كليات طرطوس الحكومية وصل إلى أكثر من 13 ألف طالب وطالبة .. وتعتبر هذه الكليات مشاريع تنموية حقيقية لأنها تعنى ببناء الكوادر والخبرات المطلوبة للتنمية والتطوير في المحافظة ، ويأتي هذا المشروع ليشكل الأرضية القوية لانطلاق العمل في البنى التحتية للأرض المستملكة و بناء الكليات المحدثة ومستلزماتها.‏

ويتألف الموقع العام لفرع جامعة تشرين في طرطوس من قسمين جنوبي وشمالي بمساحة إجمالية قدرها (68) هكتاراً في المنطقة الواقعة جنوب نهر الغمقة ، ويضم أعمال الموقع العام والخدمات التي يتطلبها من أعمال صحية ( ري – شرب – مياه مالحة – تصريف) والتمديدات الأرضية للأعمال الكهربائية وأعمال الهاتف والطرقات من جسور سيارات وجسور مشاة وممرات ومواقف سيارات وأعمال حدائق وأحواض مزروعة ضمنها ومناطق حماية خضراء .. و إكساء جسم النهر الذي يتوسط القسمين الشمالي والجنوبي وبحيث يصبح معلماً مميزاً يمكن استغلاله جمالياً ووظيفياً بما يخدم المشروع.‏

ويتضمن القسم الجنوبي الكليات الهندسية والطبية وهي (كلية الهندسة التقنية وكلية الهندسة المعلوماتية وكلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية وكلية الهندسة المدنية – وهندسة العمارة – والطب البشري – وطب الأسنان – والصيدلة)

وريثما يتم الانتهاء من تنفيذ هذا المشروع ، يستمر معظم طلاب الكليات المحدثة، بمواجهة العديد من المنغصات اليومية والمتمثلة في ” تشتت أماكنهم وضيق  قاعاتهم وندرة خدماتهم الجامعية ، ناهيك عن قلة مختبراتهم وكتب مقرراتهم وصعوبة مواصلاتهم ..الخ  ” ..!!

فالكليات المحدثة تتوزع في أماكن مختلفة ومتباعدة ، ويشير الطلبة إلى أهمية الإسراع بانجاز مشروع جامعة “طرطوس” الذي يمثل حلماً لأبناء المحافظة، ففي حال اكتمل انجاز المشروع سيجمع شمل الطلاب بفروعهم العلمية المختلفة في مقر واحد يمكنهم من تلقي العلوم العلمية بكافة اختصاصاتها بطريقة أفضل وأكثر يسراً وسهولة..!!

ولبناء الجامعة أهمية كبيرة برأي الطلبة ، وبحسب قولهم أنّ عدد الطلاب الدارسين من “طرطوس” في جامعة تشرين باللاذقية تتراوح نسبتهم بين الثلاثين والأربعين بالمئة من مجموع الطلاب العام ..!!

أما طلاب قسم ماجستير إدارة أعمال في كلية الاقتصاد والمفتتح هذا العام ، وهو أول ماجستير في جامعة طرطوس يقولون :

 كليتنا موجودة في شارع ” المينا ”  ولا يوجد قاعات كافية ، فالطلاب نصفهم يأخذون محاضراتهم في الكلية والنصف الآخر في مدرسة المتفوقين الواقعة في المشبكة العليا في المحافظة ونحن ” خارج التغطية ” فليس لدينا قاعةولا مكان نتابع فيه بحوثنا والمطلوب منا أن نكون باحثين علميين ، ولكن ما باليد حيلة ..!!

ويتساءلون متى يستيقظ المعنيو ن من سباتهم ويسرّعون في بناء الجامعة المنتظرة ..؟؟

ويبقى الأمل في الضمائر الحية لعلها تسرّع بإنجاز هذا الصرح العلمي الكبير على أرض طرطوس الخيّرة  ..؟!

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :