الأخبار المخيم الطبي التطوعي في مصياف أكمل تحضيراته و يبدأ باستقبال المرضى اعتباراً من اليوم الأربعاء || أول جار تنطلق  في مجلس مدينة السلمية || أول جار وجلسات حوارية في مجلس مدينة كفربهم بحماه || جلسات حوارية توعوية عن الإدارة المحلية في خان شيخون بإدلب || فرعي الجامعة العربية الدولية والجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا يطلقان جلسات أول جار الحوارية في مدينة عالقين بدرعا || دير حافر في حلب تستقبل جلسات أول جار الحوارية || محافظة الرقة تستقبل أول جار  في مجلس مدينة السبخة || اللاذقية -كلماخو : انطلاق جلسات أول جار الحوارية بحضور أعضاء مجلس البلدة || أول جار مستمرة في درعا وهذه أهم مجريات الجلسات الحوارية || بدء الجلسات الحوارية من مبادرة أول جار في سفيرة حلب || حلب …أورم الكبرى تستقبل مبادرة أول جار || أول جار في مرحلتها الثانية بحلب تبدأ من مجلس مدينة حريتان || مبادرة تطوعية لطلاب كلية طب الاسنان في جامعة البعث || تعرفوا على موقع المخيم الطبي التطوعي الذي يقيمه فرع حلب لاتحاد الطلبة في حماه || وزارة الدفاع تُنجز استحقاق تعدد الإصابة .. أكثر من خمسة آلاف جريح استفادوا من القانون 26 || فيديو توضيحي لأبرز بنود الاتفاقية النوعية التي تجمع مشروع جريح الوطن وَ وزارة التعليم العالي واتحاد الطلبة || بأكثر من 12 عيادة من مختلف الاختصاصات الطبية المخيم الطبي في حماه ينطلق بعد غد || بعد أن استمرت لـ 6 أشهر …. اختتام دورة إعداد ممثل بحلب || المدينة الجامعية بدمشق تسمح بزيارة الأقارب من الدرجة الأولى …و السكن لمدة شهر لطلاب المفتوح || بدء امتحانات الدورة الفصلية الثانية للكليات والمعاهد في فرع جامعة الفرات بالحسكة ||

حكلّي تحكلّك !!

كتب غسان فطوم :

ينظر الشارع السوري بمختلف أطيافه السياسية والاجتماعية بأمل كبير إلى الاستحقاق التشريعي القادم ( انتخابات مجلس الشعب ) خاصة وأنه يأتي بعد تعديل الدستور الذي أقر مبدأ التعددية السياسية في قيادة وبناء الدولة وكخطوة ثانية في سياق مشروع الإصلاح الشامل الذي أطلقه السيد الرئيس بشار الأسد لبناء سورية المتجددة .

القاسم المشترك لمطالب الشعب كما هو واضح من استطلاعات الرأي هو أن يكون المجلس القادم جسر عبور حقيقي للغد الأفضل ، أي سلطة تشريعية حقيقة تراقب وتحاسب إلى حد طرح حجب الثقة عن الحكومة ، فالمواطن ملّ من معادلة الخندق الواحد بين الحكومة والمجلس على مبدأ ” حكلي تحكلك ” ..

فكم من القررات والإجراءات الظالمة التي كانت تتخذها الحكومة ويمررها ” مجلس الشعب ” المؤتمن على مصالح المواطنين ؟!

الفلاح هجر أرضه مكرهاً ، والعامل قلّ جهده ، والطالب تحطم حلمه ، والشباب حزم أحلامه المؤجلة بحقيبة سفر وهاجر إلى المجهول !!

هؤلاء هم أبناء الشعب الحقيقيين الذين علقوا آمالهم على أعضاء انتخبوهم ” لكن ” للأسف باعوهم بثمن بخس .. بتوقيع استثناء من هذا الوزير أو ذاك لتحقيق مصالح شخصية ومنافع مادية !!

الفساد استشرى في مؤسسات الدولة ، والخطط الخمسية بقيت في أغلبها حبراً على ورق بفضل جهابذة الفريق الاقتصادي الذي استورد لنا خططاً فضفاضة ليست على مقاسنا ، ودائماَ كانت الظروف الخارجية الشماعة التي تعلق عليها إخفاقاتهم !!

 أما حضرات السادة أعضاء مجلس الشعب فكانوا بكل أسف كشاهد زور على قرارات الحكومة !!

بالمختصر المفيد ، ما يريده المواطن السوري من مجلس الشعب القادم ألاّ يكون أعضاؤه كممثلي الكومبارس يأتمرون بأمر الحكومة ويصرون على أن المجلس والحكومة في خندق واحد ، فمن دون خلاف واختلاف بينهما لا حاجة أصلاً للمجلس على حد قول أحد أعضائه السابقين ، فالبرلمان وجد لمحاسبة الحكومة إذا ما قصرت وفشلت في سياساتها وبرامجها التنموية والخدمية وفق الدستور والنظام الداخلي للمجلس ، فهل تتغير المعادلة ؟

كلنا بالانتظار …

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :