الأخبار ترقبوا الأربعاء القادم .. برعاية كل من اتحاد الطلبة ،جامعة دمشق ، وجمعية سيا افتتاح مركز التمكين والريادة الطلابي وحاضنة الأعمال التجارية والبحث العلمي بدمشق كونوا على الموعد || فرع اتحاد الطلبة في القنيطرة يوزع الشهادات لمن حضر دورته الاسعافية || تصريح الزميلة رئيس الاتحاد حول أهمية القانون 29 || الرئيس الأسد يصدر قانوناً لتحويل المدن الجامعية إلى هيئات عامة لتقديم خدماتها بفاعلية وكفاءة || فرع مصر لاتحاد الطلبة يشارك في الملتقى التدريبي الصيفي في جامعة عين شمس || في السويداء.. جولة لوزير التعليم العالي ورئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية على كليات ومعاهد السويداء. || الرئيس الأسد يستقبل عبد اللهيان والوفد المرافق له || من بينها دعم العمل التطوعي و المشاريع الطلابية الريادية و رصد كافة القضايا الطلابية تعرفوا على أبرز عناوين اجتماع قياديي فرع اتحاد الطلبة في الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا || فرع حلب لاتحاد الطلبة يكرم المشاركين بمسابقة أفضل فن إعلامي للتوعية بمخاطر التدخين || طلاب السنة الأخيرة في كلية الهندسة المعمارية يبدؤون المرحلة الأولى لتحكيم مشاريعهم.. و العملية الامتحانية تسير بهدوء وفق توجيهات رئاسة جامعة دمشق || اتفاقيات وتعاون دولي لرفع السوية العلمية والتطبيقية في كلية طب الأسنان || هام لطلاب الهندسة في حلب تجهيز قاعة المراسم في الوحدة 11 بالسكن الجامعي || ضمن نشاطات فرع حلب لاتحاد الطلبة رحلة علمية إلى مديرية شؤون البيئة في حلب || فرع مصر في الاتحاد الوطني لطلبة سورية يعقد مؤتمره السنوي || مجموعة من المشروعات التطويرية لمشفى المواساة الجامعي توضع في الخدمة. || كلمة رئيس مجلس الجمعية السورية لرواد الأعمال الشباب خلال تكريم رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || كلمة الزميلة دراين سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية خلال تكريم رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || جولة تفقدية لواقع الامتحانات في السويداء || الاتحاد الوطني لطلبة سورية وجمعية رواد الأعمال الشباب يكرمان الفائزين بمسابقتي رواد التحول الرقمي والطاقات المتجددة || ١٥٠ ألف طالب وطالبة سيتقدمون الأحد لامتحانات الدورة الفصلية الثانية بجامعة دمشق ||

شكلها كالإنتخابات : الإمتحانات بجامعة حلب لا ينجح فيها إلا كل صاحب حظ !!

الأسئلة الامتحانية  يصفها البعض بالعلاقة الجدلية بين الطلبة وأساتذتهم أثناء مواجهتهم لمضمار الأسئلة الطويل، والذي يتميز بحواجز متعددة، البعض يصفها بالجنونية، والآخر بالتسلطية وعدم المعقولية، لكن البعض هناك من يصفها بالمنطقية ويعتبرها أداة لتميز الطالب الجيد من السيئ.

 ويعتبر خبراء في التعليم الأكاديمي بأن الأسئلة الامتحانية  يجب أن تراعي جميع مستويات الطلبة مابين الجيد والمتميز والوسط.

أما عن آراء الطلاب في الأسئلة الامتحانية , فقد عبّر عنها طلاب جامعة حلب بالاتي :

الامتحان ..ضربة حظ

 تقول الطالبة “ن,ع” طالبة لغة عربية: “اعتقد أن الأسئلة الامتحانية ضربة حظ، فهل من المعقول أن يأتي سؤال بـ 40 علامة يقيم مستوى الطالب ويحدد مستقبل نجاحه أو رسوبه”

وتضيف: “باعتقادي يجب أن تكون الأسئلة الامتحانية شاملة لكافة محاور المنهج، لكي يلم الطالب بحيثيته، ولا يتحدد مستقبله على مبدأ (يا بتصيب يا بتخيب ) .

 سؤال جوابه /70/ صفحة !!

تمنى “أيمن” من طلاب قسم التاريخ ، على الدكاترة عدم تشتيت الطالب في الشموليات وضرورة أن يكون السؤال محدد، كما تمنى على أحد الدكاترة ألا يكرر سؤالاً له جوابه /70/ صفحة !!

 أسئلتنا نموذجية

بدورها وصفت ” مايا ” طالبة في كلية الصيدلة، الأسئلة في كليتها بالنموذجية، وأن المعيار الوحيد للنجاح يقتصر على دراسة الطالب وجهده قبل فترة الامتحان، وليس على العبثية وضربات الحظ كما أسمتها.

في المقابل خالفتها ” ديالا “( وهي أيضاً من طالبات كلية الصيدلة ) الرأي بالقول : ” تفتقر أسئلتنا الامتحانية لأدنى معايير الامتحانات الأكاديمية , من خلال المزاجية في وضع الأسئلة “.

 وطالب عدد من طلاب كلية الحقوق بضرورة إخضاع “دكاترتهم” إلى دورات في وضع الأسئلة المؤتمتة , حيث قال الطالب “محمد ,ي” :”لاأدري هل دكاترتنا أعداء ؟!

هل يعقل أن يجيئوا بأسئلة ” يهودية ” في إشارة منه للكيدية الني يتعامل بها بعض الأساتذة ..

وأقسم ” محمد ” بأغلظ الإيمان بان عدد من أساتذة المقررات  , لم يعرفوا حل أسئلتهم , فيتهربون من الإجابة , وعلى مبدأ بتعرف وين بتصير عاصمة موازمبيق؟!!!!

 ليس بمقدور جميع الطلاب تجاوزها !

و قال الدكتور “أحمد قدور” عميد كلية الآداب بجامعة حلب :” لن تكون هنالك اسئلة عبثية أو تعتمد على الحظ، وكانت توجيهاتي واضحة للدكاترة بضرورة ألا تزيد علامة السؤال الامتحاني عن الـ /20/ درجة، وكل ما عدا ذلك سأقوم برفضه”.
وأضاف “قدور”: “الأسئلة الامتحانية كالانتخابات ليس كل من يترشح ينجح، لأن الطالب ضعيف المستوى سيقسط لا محالة في الامتحان”

منار عبد الرزاق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :