الأخبار الاثنين المقبل …فرع اتحاد الطلبة بحلب يقيم ورشة تدريبية لبرنامج الفوتوشوب || معرض العمارة ينطلق في ربوع جامعة قرطبة الخاصة || بالتعاون مع اتحاد الطلبة …جامعة قرطبة تطلق المسابقة المعلوماتية الجامعية السورية || جلسة تعريفية بـ «وطني المعلوماتية» في حلب || فرع اتحاد الطلبة بحلب يعلن عن إطلاق ورشة عمل في برمجة التطبيقات || امتحانات “التكميلية” تتواصل بفرع جامعة الفرات بالحسكة || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي دفعة 2022 || خلال لقائهم بطريقة الحوار المفتوح….جباعي للطلبة :الاتحاد يستقطب المواهب ويرعى المبدعين والمخترعين || فرع حلب لاتحاد الطلبة يفتتح دورة في الإسعافات الأولية || افتتاح دورة المهارات القيادية للهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي الهندسة المعمارية || جامعة الفرات بالحسكة تستقبل طلبات التقدم لاختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير || الهيئات الطلابية في المعهدين الصناعي وتقنيات الحاسوب بحلب تطلق حملة تنظيف || اختتام دورة المحاسبة الشاملة على برنامج البيان للمحاسبة في جامعة تشرين || جولة تفقدية في المعهد التقاني التجاري بحلب || افتتاح الورشة التخصصية “مَدخل إلى سوق العمل البرمجي” بكلية الهندسة الكهربائية والالكترونية بحلب || 125 طالباً وطالبة يتقدمون لاختبارات القبول بكلية التربية الموسيقية في جامعة البعث || جولة تفقدية لاختبارات القبول في معهد التربية الموسيقية بحلب || هام للمقبولين في كلية التربية الرياضية بجامعة حماه || دورة قيادة الحاسب لطلاب معاهد اللاذقية مستمرة ||

صوتي لبلدي .. الحب يجمعنا

لابد أن ينتصر الحب .. هذه سورية مهما ذهبوا بعيدا لابد أن يعودوا إليها  .. قدرها أن تكبر بحب أبنائها وقدرنا أن يجمعنا هذا الحب .. من استحقاق الى آخر تنتقل الرؤية وتتحرك آليات العمل أمام صندوق الانتخاب الذي شاء أن يزهو  بالأختيار الحر وبصوت الوطن ..
تلك حكاية السوريين هذه الأيام حكاية التعالي على الجراح وحكاية الإرادة على التصميم حكاية تعيد إنتاج نفسها بنفسها أمام المشاركة لأجل سورية وإطلاق إيقاعات  ماذا تريدون يا أبنائي ؟ وأنتم تنحنون أمام نعش الشهيد والعلم العربي السوري .
ممالاشك فيه أنه وخلال الأيام الماضية التي شهدت سباقا نحو البرلمان في بال كل منا من سيختار ؟
لمن سأمنح صوتي وسورية تختبر  الدستور الجديد الذي أعلنها دولة ديمقراطية تعددية تحتم علينا أن نكون مشاركين متفاعلين مع القرار السياسي الذي ينسج فضاء التنوع والحرية والديمقراطية . هناك فرق كبير سيلمسه المواطن السوري بين ماكان سائدا وماهو قيد التطبيق فرق يقضي بحتمية التغيير ومسؤولية الاختيار في ظل النظام السياسي الجديد لأن المرحلة القادمة تتطلب بدءا من الغد مساهمة في بلورة الحل والتوجه نحو الحوار الوطني الشامل والمصالحة الوطنية وإعادة إعمار ماتهدم ونبذ عقلية الثأر والانتقام هذه المرحلة التي عنوانها أننا لن نرخص بخياراتنا الوطنية وفي وفائنا لمن أوصلنا الى هذه التعددية وهذا الطيف الواسع من الاراء المتنوعة وتبشر بمناخ صحي .
لمشاركتنا غدا في الانتخاب وفاء وحب لسورية التي تجمعنا ورفض لكل تاويلات وفتاوي من يسعون لتقديم البدائل الى شعبنا من الخارج هذه الفتاوي التي شرعت قتل الدم السوري وبررت الجهاد ضد بناء البطن الواحد  والوطن الواحد فصدرت الديمقراطيات المعلبة التي تفوح رائحة العفن فيها  ديمقراطيات لاتفرق بين  احد همها الوحيد هو زيادة غطرسة الولاء للغرب والاحتلال ونسيان القضية الأم .. ديمقراطيات تحظر على الفتاة ارتداء الجينز وتحذرهم من النوم بجانب الحائط لأنه ذكر .
لأجل تلك المواقف الوطنية الكبيرة التي زادتنا إيمانا بأن سورية تعرف الغد سنسعى إليها وننفخ الروح في حياتنا السياسية بالمراسيم والقوانين الأصلاحية  بالدماء التي نزفت على محراب الوطن سنقول صوتنا لبلدنا ولمن يمثلنا بضميره وعمله وسلوكه .. نعم سنذهب ونصب عيوننا حقيقة واحدة وهي الغد الديمقراطي السوري يصنعه السوريون وحدهم .. .

سليمان خليل سليمان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :