الأخبار تفعيل دور الشباب السوري عبر مبادرة فكر لسورية …الزميلة سليمان: جلسات تركز على الحوار وأثره على مسار التنوع وتعزيز المواطنة والمشاركة الشبابية || اتحاد الطلبة في حلب يفتتح ورشة طرائق التدريس || إزاحة امتحانات الدورة التكميلية للتعليم المفتوح في جامعة تشرين || بلاغ تعطيل التعليم المفتوح || “يوم استكشافي” من نشاطات فرع اتحاد الطلبة في السويداء || انطلاقاً من مسؤولياته تجاه دور الشباب السوري …اتحاد الطلبة يطلق مبادرة فكر لسورية || جامعة البعث واتحاد الطلبة في حمص ينعيان وفاة رئيس جامعة الوادي الخاصة || إلزام الطلبة في جامعة دمشق بشراء 3 كتب دراسية في العام || «طرائق التدريس» ورشة تعريفية لطلاب الآداب بجامعة حلب || فرع اتحاد الطلبة في حلب يفتتح ورشته التدريبية في برنامج « فوتوشوب» || البت بطلبات الانتقال بين الجامعات يتأخر ويربك الطلاب… || «المهارات القيادية للهيئات الطلابية» مستمرة في في حماه وهذه التفاصيل || فرع حماه لاتحاد الطلبة يطلق مبادرة رحلة العطاء || جامعة دمشق تعلن بدء التسجيل للدورة التكميلية لطلاب السنة الرابعة في نظام التعليم المفتوح || «قرطبة» الخاصة تطلق المؤتمر العلمي الأول لكلية طب الاسنان || جولة تفقدية في معهد الفنون التشكيلية والتطبيقية بحلب || فرع حلب لاتحاد الطلبة يطلق ورشة متخصصة ببرمجة التطبيقات لطلّاب كليّة الهندسة الكهربائيّة والالكترونيّة || أنشطة متنوعة على أجندة مكتب الثقافة والفنون المركزي خلال الفترة القادمة || فكّر لسورية.. تعالوا نجتمع حول أفكارنا || الاثنين المقبل …فرع اتحاد الطلبة بحلب يقيم ورشة تدريبية لبرنامج الفوتوشوب ||

أساتذة جامعيون يطالبون التعليم العالي بالحكمة عند إصدار القرارات !!

ضاقت بهم ذرعاً .. بعضها يصيب والآخر لا .. لا نملك رأياً واضحاً فيها ، اسألوا الطلبة عنها وخذوا منهم الإجابة.. ما دورنا عندما يصدر القرار ماذا يمكن أن نفعل ؟

” وشو طالع بإيدنا ؟!. ” وغيرها من الإجابات التي رشفها لنا على عجالة أعضاء من الهيئة التدريسية الجامعية حول رأيهم بقرارات وزارة التعليم العالي.

ترمي الوزارة الكرة في ملعب الطلبة وتقول إن قراراتها تصدر عن حكمة وعن تقدير ووعي ومسؤولية ويعيد الطلبة نفس الكرة إلى ملعب وزارة التعليم عندما تصبح هذه القرارات كابوساً يخيم على دربهم الدراسي .. فالإسقاطات غير الواضحة تلقي بطلابها على الطرفين ..

لا توازن بالقرارات

يقول الدكتور محمد الحسين من كلية الحقوق إن معظم قرارات وزارة التعليم تؤخذ من باب مصلحة الطالب ولكن لايوجد قرار يحقق قبول ورضى الجميع والسبب كما يقول د. الحسين يعود إلى اختلاف مستويات الطلبة فالطالب المتفوق لا يؤثر عليه قرار المساعدات أو علامة النجاح بينما يؤذي الطالب المتوسط أو الضعيف ومن هنا دعا الحسين أن يتم إجراء توازن في اتخاذ القرار التعليمي على صعيد الجامعة وهذا هو دور مراكز صنع القرار في الوزارة والجامعة التي تحتاج إليها وتفيدنا في مثل هذه الأمور.

العبرة في التنفيذ

من جهته قال الدكتور يوسف صبح من كلية العلوم إن أغلب قرارات الوزارة تتم عن طريق مجلس التعليم العالي الذي يوجد فيه ممثلين عن كافة شرائح التعليم العالي بمن فيهم الطلبة أنفسهم ، ومن هنا لا أتوقع أن قراراً وزارياً يأتي من فراغ ، ويزيد الدكتور صبح : لكل قرار فعالياته وأثر رجعي والمهم برأيي هو طريقة تطبيق القرار على الواقع فالآلية التي فيها تطبيق القرار هي تؤثر على سياسة اتخاذ القرار وبالتالي العبرة في آلية التنفيذ.

لابد من مراجعة

وينبه الدكتور فؤاد سلامة من كلية الهندسة المدنية إلى أهمية العودة عن القرار غير المسؤول أو القرار الذي لايلبي طموحات الطالب والمدرس وبالتالي الجامعة ..

ويقول : هناك قرارات تعكف المدرس عن إتمام رسالته التعليمية ، و هناك قرارات خاطئة ولكن تعتبرها الوزارة ناجحة من وجهة نظرها ” لايوجد قرار ناجح مئة بالمئة ” ، وبالنسبة التي تقودنا إلى النجاح هي نسبة تحقيق تقدم في المسيرة التعليمية ومن هنا أدعو إلى مراجعة القرارات ويمكن أن تجنب الوزارة خطر الانجراف إلى التأويلات في الواقع الدراسي والتعليمي ومن شأنها إنصاف الطالب والمدرس .. يختم الدكتور سلامة حديثه .. الرجوع عن الخطأ فضيلة.

قبل وبعد !!

وتتساءل الدكتورة منتهى وزان من كلية التربية عن جدوى اتخاذ قرار لا يصب في مصلحة الطالب وتطالب بأن يتم استطلاع الرأي الطلابي والوسط الجامعي سواء من خلال مراكز لاستطلاع أو من خلال الاتحاد الوطني لطلبة سورية أو مراكز المعلوماتية فيمكن عن طريق مثل هذه الاستطلاعات معرفة إسقاطات القرارات على الحياة الجامعية قبل وبعد اتخاذ القرار.

مفصًل على القياس !!

عند ممثلي الطلبة كلام آخر فالهيئات الإدارية الطلابية تتحدث بلغة أكثر جرأة إذ يقول مهند من هيئة الطب إن الذين  “استحوا ماتوا ” لقد مللنا من القرارات المفصلة على قياسات البعض !!

 ويستدرك قائلاً : جاءتنا قرارات لم نحسن التصرف بها وطالبنا بالتعديل ولكن لم نحصل على حقوقنا .

 ويضيف قيس من هيئة إدارية علوم : إن قرارات مجحفة صدرت بحقنا وطيف القرارات الصادرة عن الوزارة لاحقنا حتى على مقاعد الدراسة وفي السكن وفي البيت وكان لنا شرف الدفاع من خلال مجالس التعليم العالي ، ولكن على حد المثل القائل ” ياجبل مايهزك ريح ” بقيت صورة الوزير وصورة القرار الجامعي .. فهل من مغيث ؟!.

سليمان خليل سليمان  –

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :