الأخبار «مبادئ الإسعافات الاولية» ورشة تدريبية في كلية التمريض بحلب || ورشة تدريبية في التصوير الفوتوغرافي بالكلية التطبيقية بحلب || الهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه تستكمل عقد مؤتمراتها السنوية || الجامعة الافتراضية تعلن تأجيل مواعيد الامتحانات || بلاغ عطلة من رئاسة مجلس الوزراء ||  جامعة البعث تحدد موعد الامتحانات النظرية والعملية للفصل الدراسي الاول للعام الدراسي 2022-2023 || إليكم أبرز أحداث اليوم الثاني للمؤتمرات الطلابية في المعهد التقاني للصناعي الأول في اللاذقية || الجامعة العربية الدولية الخاصة تحتفي بكوكبة من خريجيها || إحداث درجتي دكتوراه في جامعة طرطوس || التعليم العالي تعتمد برنامج الماجستير في الاقتصاد الإسلامي بجامعة بلاد الشام || الرئيس الأسد يتقبّل أوراق اعتماد شاهد أختر سفيراً مفوضاً وفوق العادة لباكستان لدى سورية || المؤتمرات الطلابية تنطلق في آداب حماة وهذه أهم المطالبات || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة تشرين للاتحاد الوطني لطلبة سورية || المؤتمرات الطلابية تطالب بافتتاح ماجستير تأهيل وتدريب باختصاصات مختلفة في كلية التربية || لحظة تتويج الطالب عمار علي بالمرتبة الأولى في مجال الذكاء الصناعي بروسيا الاتحادية || إنجاز طلابي سوري في مجال الذكاء الصناعي بروسيا الاتحادية لطالب الدكتوراه م. عمار علي وتتويجه بالمركز الأول .. || بدء المؤتمرات الطلابية في فرع جامعة دمشق للاتحاد الوطني لطلبة سورية || «التسويق الطبي » محاضرة في كلية الطب البشري بحلب || حقوق حلب تقيم فعالية ثقافية || المؤتمرات الطلابية تنطلق في فرع اتحاد الطلبة بحماة والبداية من كلية الطب البشري ||

مكتب الشكاوى بجامعة دمشق خارج التغطية !!

لم تنتظر جامعة دمشق كثيراً حتى تجد طريقة تلو طريقة تكشف من خلالها جوانب الخلل والخطأ والمشاكل التي تمر بها العملية التعليمية في كل الجامعة. ففي خطوة وصفها الطلبة بالناجحة أطلقت الجامعة مكتباً خاصاً بالشكاوى الطلابية يضطلع بعمل الجامعة ويربط الشكاوى الطلابية التي سترده من الطلبة والمتابعين وبسرية تامة تضمن عدم الكشف عن هوية المشتكي وذلك وفق قوائم التواصل التالية / الموقع الالكتروني للمكتب :

shakwa.damasuniv.edu.sy

أو البريد الالكتروني : shakwa@damasuniv.edu.sy

أو الفاكس : 33923352

أو المقابلة الشخصية على رقم الهاتف :  332923353

هوية الخطأ والحل

و قالت مديرة المكتب نبوغ ياسين إن الغاية الأساسية هي إيصال وربط شكاوى الطلبة إلى أعلى سلطة تنفيذية في الجامعة وربط الشكاوى مع أصحابها وإعلامهم بالحلول والنتائج التي توصلت إليها..

وأضافت أيضاً : أن المكتب سيساعد على معرفة مكامن الخطأ والخلل في الجامعة حيث سينشر المكتب على موقعه الشكاوى والحلول والنتائج دون الكشف عن أسماء أو هويات أصحاب الشكاوى إضافة إلى تقديم قضايا الطلبة وطروحاتهم وآرائهم و إيصالها إلى المعنيين مشيرة إلى أن الغاية الأساسية هي مكافحة التقليدية وبما يتيح للطلبة التعامل مع الشكاوى بكل شفافية وموضوعية.

العبرة في النتائج

بعض الطلبة الذين التقيناهم أكدوا أن ما قامت به الجامعة  خطوة ناجحة ، وتمنوا  أن تتابع وتفعل لا أن تصل إلى منتصف الطريق وتتوقف وأصر الطلبة على ضرورة متابعة الشكاوى دون إهمال أو تأجيل حيث عبروا عن أملهم برؤية متابعة نوعية وقالوا العبرة في النتائج على الأرض وبشكل ملموس.

لابد من دعم إعلامي

وقال الطلبة إنهم يأملون من المكتب ضرورة الحياد والتعامل بشكل موضوعي مع قضايا وشكاوى الطلبة حتى وان مست أعلى السلطات الإدارية والتنفيذية واقترح بعضهم ضرورة عرض أسماء الفاسدين والمختلسين والإشارة إلى مكامن الفاسد والخلل والمديريات التي تعاني من إهمال وتقصير في الأداء واقترحوا أيضاً إصدار حملة إعلانية بوسائل الإعلام للتعريف بطرق التواصل مع المكتب حيث أن الكثير من الطلبة لم يسمع بإطلاق هذا المكتب في الوقت الذي تمتلئ فيه الجعبة بالمشاكل والقضايا والإشارات والملاحظات التي تنتظر الحل والتنفيذ.

أساليب مكررة دون جدوى

ولم يعير طلبة آخرون آذاناً صاغية للخطوة واكتفوا بالإشارة إلى أن الخطوة لن تكتمل ( لقد سمعنا ولم نجنِ منها نفعاً ) يقول هؤلاء الكل يقول تعالوا وقدموا الشكاوى والكل يقول أبوابنا مفتوحة ، يوجد صندوق لايفتحه غير المدير وغيرها من الأساليب ولكن مازلنا في نفس الدوامة ومازالت الأخطاء هي ذاتها والغريب أن الجميع يعرف الداء والدواء.

لن يردوا

ووصف آخرون أن الأهمية هي في التجاوب والتواصل مع الطالب حيث قال أحدهم أتحداك أن يردوا على رقم الهاتف المنشور والمخصص للشكاوى .. أتحداك أن يستمروا ويتابعوا مع أني متفاءل بالدور الايجابي القادم وإنشاء الله تستكمل على خير .. دعنا ننتظر ونحكم على الأقوال بالأفعال.

لا تندهي

بدوري أقول أني حاولت مطولاً الاتصال بالرقم المخصص للإجابة عن بعض التساؤلات ولكن للصراحة لم يجب أحد على الرقم المخصص 33923353 الأمر الذي يجعلني أضم صوتي لصوتكم واستنجد بجامعة دمشق أن تدرك نفسها لأن عقلنا امتلأ حلاوة.. !!.

سليمان خليل سليمان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات