الأخبار فرع اتحاد الطلبة بحلب يعلن عن إطلاق ورشة عمل في برمجة التطبيقات || امتحانات “التكميلية” تتواصل بفرع جامعة الفرات بالحسكة || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي دفعة 2022 || خلال لقائهم بطريقة الحوار المفتوح….جباعي للطلبة :الاتحاد يستقطب المواهب ويرعى المبدعين والمخترعين || فرع حلب لاتحاد الطلبة يفتتح دورة في الإسعافات الأولية || افتتاح دورة المهارات القيادية للهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي الهندسة المعمارية || جامعة الفرات بالحسكة تستقبل طلبات التقدم لاختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير || الهيئات الطلابية في المعهدين الصناعي وتقنيات الحاسوب بحلب تطلق حملة تنظيف || اختتام دورة المحاسبة الشاملة على برنامج البيان للمحاسبة في جامعة تشرين || جولة تفقدية في المعهد التقاني التجاري بحلب || افتتاح الورشة التخصصية “مَدخل إلى سوق العمل البرمجي” بكلية الهندسة الكهربائية والالكترونية بحلب || 125 طالباً وطالبة يتقدمون لاختبارات القبول بكلية التربية الموسيقية في جامعة البعث || جولة تفقدية لاختبارات القبول في معهد التربية الموسيقية بحلب || هام للمقبولين في كلية التربية الرياضية بجامعة حماه || دورة قيادة الحاسب لطلاب معاهد اللاذقية مستمرة || جامعة حماة تحدد موعد التقدم لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم العام والموازي || التعليم العالي تصدر إعلان مفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية || جولة تفقدية على اختبار القبول في معهد التربية الموسيقية في اللاذقية || الرئيس الأسد للمنظري: وحدة المصلحة الإقليمية الصحية تقتضي العمل والتعاون بين دول الإقليم لمجابهة الأمراض ||

وزارة الوعود المعسولة !!

يجمع الطلبة أن أفضل تسمية يمكن أن تطلق على وزارة التعليم العالي هي ” وزارة الوعود المعسولة ” في إشارة منهم إلى فشلها على مدار العقد الماضي والحالي في حل الكثير من القضايا والمواضيع الساخنة التي تهم الطلبة بكل تفاصيل حياتهم الجامعية !

أربعة وزراء تتالوا على إدارة المنظومة التعليمية منذ عام 2000 و لغاية اليوم ، والأربعة عجزوا بامتياز عن تقديم الحلول الناجعة للمشكلات التعليمية التي تتزايد بدلاً من أن تتناقص أو تنكمش ، بل بعضهم باجتهاداته ساهم في تفاقم المشكلات إلى درجة تعقيدها ، وبدلاً من أن يحاسب ترك كرسيه الفخم دون أن ينسى أخذ الصور التذكارية مع حاشيته !!

سيدي رئيس الحكومة الجديدة ديوان الرئاسة مليء بعشرات بل بمئات الكتب التي تتطلب تدخلكم المباشر لفك عقد القضايا الطلابية للدارسين في الداخل والخارج ، بعدما عقّدها معالي الوزراء وتغنوا كثيراً بالوعود المعسولة وتفننوا بإبر التخدير وإعطاء المسكنات التي فاقمت الوجع إلى حد استحالة الشفاء !!

الأمثلة على مكامن الخلل كثيرة ، ويكفي أن ندلل على فشل الوزارة في إيجاد طرق عادلة للقبول الجامعي توحي بالثقة والمصداقية ، بالرغم من مواظبتها على عقد عشرات الندوات وورش العمل التي أقيمت تحت عنوان تطوير أساليب وطرق القبول الجامعي ، بالإضافة إلى استقدام الخبراء الأجانب بالعملة الصعبة الذين استعرضوا عضلاتهم من دون نتيجة تصب في صالح الطالب !

 وعن البحث العلمي حدث ولا حرج ” فالمسكين ” ما زال يرقد في القاع لافتقار الإرادة القوية والإدارة الجيدة التي تعرف كيف تقلع به وتوظفه في خدمة التنمية والمنظومة التعليمية !

ولعل العلامة الفارقة التي تشير بوضوح إلى تعثر الوزارة في إدارة ملفاتها الساخنة هو عجزها عن تعديل قانون البعثات العلمية ونظامه المالي ، وللأمانة هناك أكثر من مئة وعد سمعها الطلبة الموفدون  بقرب إصداره أطلقت على المنابر وأمام عدسات الكاميرا خلال السنوات الثلاثة الماضية ، ولا عجب أن تستمر الأمور في القادم من أيام !

طبعاً الأمثلة على ذلك كثيرة ، ولا مجال لذكرها الآن ، فهي أكثر من تحصى !!

السيد رئيس الوزارة الجديدة : الشباب الجامعي يريد وزارة ميدانية قريبة من همومه ومشكلاته ، فقدوا ملوا من إحصاء الوعود الخلبية والتصريحات الرنانة!

أملنا ألاّ تخذلهم …

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :