الأخبار برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي || أكثر من 52 ألف معترض على نتائج الثانوية العامة استفاد منهم فقط 600 طالب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي في جولة تفقدية لامتحانات السنة التحضيرية || الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد يلتقيان الفريق الذي عمل باجتهاد لإنجاح مراسم القسم الدستوري || تنويه يخص التسجيل بالجامعات الحكومية أو الخاصة || بمشاركة رئيس الاتحاد ….طلبة سورية يؤدون قسم الأمل .. || الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا || اليوم الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري || الرئيس الأسد يتلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس العراقي برهم صالح || تعطيل الجهات العامة لمدة اسبوع من الأحد المقبل و حتى الخميس || جامعة دمشق تؤجل الامتحانات الواقعة في يوم رأس السنة الهجرية إلى موعد يحدد حسب كل كلية .. || انخفاض ملحوظ في ضبوط غش الامتحانات الجامعية || 30 مشروعاً في المعرض الأول لطلاب المعهد التقاني الهندسي بجامعة دمشق || المصادقة على مشروع مبنى جديد لجامعة حماه || نتائج طيبة يحصلها جرحانا في امتحانات التعليم الأساسي || فرع القنيطرة لاتحاد الطلبة يسهم في التخفيف من حدة أزمة مواصلات طلاب القنيطرة || جهاز تصحيح المواد المؤتمتة يخيف الطلاب في كلية الهندسة المدنية بجامعة دمشق …و عميد الكلية يرد الجهاز جيد ولا يوجد به اي مشكلة || المؤتمر السنوي لفرع جامعة دمشق لنقابة المعلمين: زيادة أجور الساعات التدريسية والرواتب التقاعدية || وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تحدد رسم الخدمات الجامعية في المراحل التي تلي الحد الأدنى لإعداد رسائل الدراسات || مدير مشفى البعث : سنبدأ بتقديم خدماتنا بشكل تدريجي ||
عــاجــل : الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا

تمكين الشباب من صنع القرار يحتاج للدعم الحكومي والاهلي

التفاعل مع حيوية… التفاعل بنشاط… المشاركة والاستماع والنقد… صناعة القرار وامتلاك خيارات التغيير وواقعية الوصول إلى الحل… تلك أهم النقاط التي تنتهجها مبادرة بحوث ودراسات التي يعمل عليها بعض الشباب المساهم في جانب علمي وإداري…

تقوم  المبادرة بالتعريف على مشاركته الشباب في صناعة القرار والطريقة هي إقحامهم في اللجان والمجالس وسماع صوتهم ورأيهم وسيقوم هؤلاء الشباب بدراسة القرار المناسب والبحث والتقصي والاستطلاع والاستبيان ثم توجيهه إلى المؤسسة التي ستتخذ القرار وتعتمد على مجموعة من الخبراء والأكاديميين في الجامعات السورية ومنظمات المجتمع الأهلي وباحثين ومتطوعين في مجال الدراسات والبحوث.

  • ·        دراسات وأبحاث استطلاعية

يبني الشباب قرارهم عبر دراسة القرار المطلوب اتخاذه وحمله بقوة وفاعلية إلى الجهات ذات الصلة ودراسته من كل النواحي القانونية والإدارية بحيث يكون القرار داعم للإصلاح والمشاركة المجتمعية ويلبي طموحات الشباب، وسيتم التعاون وفقاً لما عبر عنه المتطوعون الشباب مع السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية وإجراء دراسات تخدم الدولة وتكون نواة مراسيم وقوانين إصلاح وتطوير وبناء وتنمية.

  • ·        المحاسبة والتركيز على الفاعلية

ومما لم تفعله المبادرة هو موضوع المساءلة والمحاسبة والتوجه غلى الإعلام والمجتمع وتقديم رؤية الشباب لما وصلت إليه دراساتهم وأبحاثهم والتيس ستكون بالوقت نفسه قاعدة بيانات تستفيد منها الجهات والمؤسسات والأفراد.

يقول محمد أحمد أحد الشباب المتطوعين للعمل في المبادرة أن هدفنا هو إشراك أكبر قدر ممكن من الآراء والمقترحات على أرض الواقع ومناقشة هذه الآراء مع اللجان المختصة الداعمة لصدور مرسوم أو قرار.

ودعت علا درويش إلى ضرورة تلازم مسارات العمل مع بعضها البعض وخاصة مع جهات الدولة الداعمة للمبادرة والتي سيتم إسقاط البحث أو الدراسة عليها وخاصة في قضايا الشباب التنموية لأن الهدف الأول والأخير هو الوصول إلى رأي شبابي حقيقي بعيداً عن أي توصيف أو تأثر بمجريات الشارع السياسية أو الإقليمية.

الإعلام شريك حقيقي

بينما رأى مثنى محمد متطوع في المبادرة إلى أهمية خلق جسور مع الإعلام وتوظيف لعض البرامج الشبابية لصالح خدمة المشروع وطرح رأي الشباب عن طريق الإعلام المرئي والمسموع والمقروء والإلكتروني لأجل الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الآراء.

وأضاف مثنى أن المبادرة هي خريطة شاملة لتشخيص آراء الشباب برؤية عصرية وتحتاج إلى آراء من ذوات الخبرة ومن موصوف لهم العمل البحثي والاستقصائي وخاصة في مجال مكافحة الفساد والمحسوبية وهنا دور الإعلام المفترض أن يكون شريك في المبادرة.

وختم قائل نتمنى مشاركة كل من يملك الرأي والمعلومة والدليل والوثيقة.

لعل المميز في المبادرة هو تركيزها على التفاعل مع القرار الإداري وتمكين الشباب من المشاركة في صناعة القرار ودعمه والمساعدة في نشر ثقافة القرار وفق بحث علمي ودراسة ميدانية وهو ما يتطلب الدعم الحكومي والتعاون وفتح أبواب التواصل والتنسيق لنجاحها لتخدم الفرد والمجتمع على حد سواء.

سليمان خليل سليمان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :