الأخبار التعليم العالي: تؤجل جميع المقررات الامتحانية المحددة الأحد القادم || فرع مصر لاتحاد الطلبة يشارك في مؤتمر الباحثين السوريين عبر تصميم وتصنيع سبيكة تايتانيوم جديدة من الطور بيتا للتطبيقات الطبية الحيوية للباحث الطالب مضر سعود || اتحاد الطلبة يشارك في المعرض الصحفي الوثائقي /بعنوان/الوفاء كل الوفاء للقائد السيد الرئيس بشار الاسد || تعديل برامج الامتحانات في كليات السويداء || اتحاد طلبة ادلب : حملة تبرع بالدم في مدينة خان شيخون || مقابلات أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة تشرين تبدأ السبت المقبل || النقل : تأجيل امتحانات يوم الأحد القادم || كلية الآداب في جامعة البعث تبدأ بإصدار نتائجها الامتحانية || كلية التربية الموسيقية في جامعة البعث تعلن عن بدء دوراتها التدريبية || هام للطلاب المسجلون في الجامعة الافتراضية السورية القدامى والجدد || مجلس جامعة طرطوس : || مدير المواساة الجامعي الوباء في حدوده الدنيا || جولة تفقدية لامتحانات كلية الٱداب والعلوم الانسانية الثانية في بلدة عريقة || جامعة تشرين تحدد موعد إجراء المقابلات للمتقدمين لإعلان أعضاء الهيئة التدريسية || التعليم العالي تعلن عن تأجيل التقدم إلى المنح المصرية إلى موعد يحدد لاحقاً || تنويه هام || || لاتخفيض على زمن الجلسات الامتحانية والآداب سجلت ٢٢ ضبط غش || رئيس جامعة البعث: لا أستثناء لأي طالب من أي عقوبة || الجامعة الافتراضية تستكمل تحضيراتها لافتتاح مركز نموذجي للتعلم والتدريب المستمر في دمشق || استمرار قبول طلبات الانتساب إلى المركز الوطني للمتميزين لغاية الـ 19 من آب الجاري ||
عــاجــل : التعليم العالي: تؤجل جميع المقررات الامتحانية المحددة الأحد القادم

مصدقات التخرج في آداب حلب في ثلاجة التأجيل !!

اشتكى عدد من خريجي الفصل الأول في كلية الآداب من تأخر صدور مصدقات التخرج التي لا زالت حبيسة أدارج الموظفين، والتي تأبى الخروج من الأدراج إلا بأمر من قبل السادة المسؤولين في الكلية الذين يتحججون بثقل الأعمال وضخامتها !!

الطالب “محمد عبد” من طلاب قسم اللغة العربية يقول: تخرجت منذ خمسة أشهر، وحتى الآن لايوجد إثبات لكوني احمل إجازة جامعية، فهل أنتظر عشرات الأشهر لكي أحصل على وثيقة تثبت إني خريج جامعي ؟.

  وهاجمت “هبه عمار” موظفي الكلية متهمة إياهم بالتقاعس عن أداء الخدمات الوظيفية الموكلة إليهم، وقالت هبه: السادة الموظفين عندنا في الكلية من طبقة الأكابر، فلا أحد يستعبر الطالب ولا ينظر في متطلباته !.

 واعتبر “أحمد” نفسه خريج مع وقف التنفيذ بسبب –ما وصفه – بتقاعس الموظفين عن أداء واجباتهم تجاه أولئك الخريجين، وتساءل : إلى متى نبقى تحت رحمة الموظف الفلاني الذي لايحمل سوى السرتفيكة ؟! .

 بدورهم طالب عدد كبير من خريجي كلية الآداب عمادة الكلية بالإسراع بإصدار مصدقات التخرج خاصة أن البعض منهم يتوقف سفره أو عمله على  وثيقة تثبت بأنه خريج جامعي .

 ويبقى سؤال الطالب الآدابي : متى نتخلص من البيروقراطية و الروتين وعنجهية الموظفين ؟؟

 يالله فرّج عنّا مانحن فيه …

منار عبد الرزاق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :