الأخبار بالتعاون مع اتحاد الطلبة …محاضرة توعوية بالسلامة المرورية في جامعة حماة || الوفد الشبابي الطلابي العربي يزور الاتحاد الوطني لطلبة سورية.. ويلتقي رئيس الاتحاد وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي || وصول الوفد  الشبابي الطلابي العربي إلى الحدود السورية اللبنانية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع طرطوس للاتحاد الوطني لطلبة سورية || دورة في تنضيد الأبحاث بكلية الشريعة بحلب || فرع اتحاد الطلبة يطلق دورة إعداد مصور في حقوق حلب || فرع اتحاد الطلبة في جامعة قرطبة يختتم مؤتمراته الطلابية من كلية طب الأسنان || فرع معاهد حلب لاتحاد الطلبة يبدأ عقد مؤتمراته الطلابية || فرع اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا يستمر بعقد مؤتمرات الهيئات الطلابية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة حلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع جامعة البعث للاتحاد الوطني لطلبة سورية || الوحدة الطلابية في معهد التربية الرياضية بحلب تعقد مؤتمرها السنوي || فرع إدلب لاتحاد الطلبة ينفذ حملة تبرع بالدم في جامعة حلب || العنف ضد المرأة ….ندوة في كلية التربية الثانية بالسويداء || المؤتمرات الطلابية مستمرة في جامعة قرطبة الخاصة…واليوم في كلية الهندسة المعمارية || كلية اللغات الحية و العلوم الانسانية في جامعة قرطبة الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي || بالتعاون مع اتحاد الطلبة … ندوة مرورية في جامعة حماة الاثنين القادم || الهيئة الطلابية لكلية هندسة المعلوماتية والاتصالات في جامعة قرطبة الخاصة تعقد مؤتمرها السنوي || أبطال نادي الشهيد باسل الأسد الرياضي الجامعي المركزي يستمرون في التألق || نادي الشهيد باسل الأسد الرياضي الجامعي المركزي يحصد المركز الأول في بطولة الجمهورية لكرة الطاولة ||

مصدقات التخرج في آداب حلب في ثلاجة التأجيل !!

اشتكى عدد من خريجي الفصل الأول في كلية الآداب من تأخر صدور مصدقات التخرج التي لا زالت حبيسة أدارج الموظفين، والتي تأبى الخروج من الأدراج إلا بأمر من قبل السادة المسؤولين في الكلية الذين يتحججون بثقل الأعمال وضخامتها !!

الطالب “محمد عبد” من طلاب قسم اللغة العربية يقول: تخرجت منذ خمسة أشهر، وحتى الآن لايوجد إثبات لكوني احمل إجازة جامعية، فهل أنتظر عشرات الأشهر لكي أحصل على وثيقة تثبت إني خريج جامعي ؟.

  وهاجمت “هبه عمار” موظفي الكلية متهمة إياهم بالتقاعس عن أداء الخدمات الوظيفية الموكلة إليهم، وقالت هبه: السادة الموظفين عندنا في الكلية من طبقة الأكابر، فلا أحد يستعبر الطالب ولا ينظر في متطلباته !.

 واعتبر “أحمد” نفسه خريج مع وقف التنفيذ بسبب –ما وصفه – بتقاعس الموظفين عن أداء واجباتهم تجاه أولئك الخريجين، وتساءل : إلى متى نبقى تحت رحمة الموظف الفلاني الذي لايحمل سوى السرتفيكة ؟! .

 بدورهم طالب عدد كبير من خريجي كلية الآداب عمادة الكلية بالإسراع بإصدار مصدقات التخرج خاصة أن البعض منهم يتوقف سفره أو عمله على  وثيقة تثبت بأنه خريج جامعي .

 ويبقى سؤال الطالب الآدابي : متى نتخلص من البيروقراطية و الروتين وعنجهية الموظفين ؟؟

 يالله فرّج عنّا مانحن فيه …

منار عبد الرزاق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات