الأخبار حديث هام للطلاب المتقدمين لمفاضلة هذا العام || زيارة تفقدية للاطلاع على واقع امتحانات الخريجين في القنيطرة || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة وزارة الثقافة تمدد فترة التسجيل و تفتح سقف العمر للاشتراك بمسابقة القبول في  المعهد العالي للفنون السينمائية || هام : لطلبتنا الدارسين في الخارج || اتحاد الطلبة يشارك في المؤتمر الأول لتطوير الرياضة المدرسية والجامعية || وزارة التعليم العالي  تصدر نتائج كافة المسابقات والاختبارات للعام ٢٠٢١/٢٠٢٢ || طالبة سورية تحصل على امتياز في درجة الماجستير من كوبا || ماذا يقول وزير التعليم العالي بخصوص موجة كورو نا الحالية ؟ وهل من إجراءات في العملية التعليمية ؟….تابعوا التصريحات التي أدلى بها د. بسام إبراهيم وزير التعليم العالي حول ذلك : ||  جامعة تشرين بطلاً لجامعات سورية في البطولة الرياضة الجامعية المركزية لكرة الطائرة الشاطئية سيدات ورجال || اختتام فعاليات البطولة الرياضية المركزية التي تستضيفها جامعة تشرين بحضور الزميل إياد طلب عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة رئيس مكتب النشاط الرياضي المركزي. || السيدة أسماء الأسد تستقبل الخريجة نجلاء برغل || زيارة لورشة العمل الآثارية لتوثيق ورسم اللقى الأثرية الفخارية المكتشفة في السويداء || اتحاد الطلبة ينشر نتائج اليومين الثاني من بطولة كرة القدم و الأول من بطولة كرة الطائرة الشاطئيتين في اللاذقية || مؤتمر تطوير الرياضة مدرسياً وجامعاً ينطلق قريباً …وطلب يؤكد التشبيك مع الاتحاد الرياضي للنهوض بواقع الرياضة الطلابية || جامعة دمشق :تمديد التسجيل على مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي || فرع إيــران للاتحاد الوطني لطلبة سورية يبحث مع القيادة المركزية للاتحاد الطلابي الاسلامــي سبل تطوير العلاقة بين الاتحادين على مختلف المجالات || جامعة حماة تصدر نتائج اختبار اللغة الأجنبية للقيد في درجة الماجستير || التعليم العالي تعمم على الجامعات الخاصة بخصوص تمديد التسجيل و ملء الشواغر || فرع اتحاد الطلبة بالقنيطرة يلتقي بالفريق الطلابي المسرحي || دورة في رسم و ترميم الفخار الأثري لطلاب قسم الآثار في السويداء ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة طرطوس تؤجل امتحانات الدراسات العليا

مهندسون معطّلون ؟!

على مدى السنوات الماضية كان كل مهندس يتخرج في الجامعة ملزم بخدمة الدولة لمدة خمس سنوات ، هذا الإلزام جاء من حاجة الدولة للخريجين الاختصاصيين لقيادة عملية التنمية بمختلف مجالاتها ، ولكن مع الزمن أصيب القطاع العام بالتخمة من كثرة عدد المهندسين بكافة الاختصاصات ، وما زاد الطين بلة غياب التخطيط والتنسيق بين المخرجات التعليمية وحاجة سوق العمل ، والغريب أن الدولة استمرت بتوظيف الخريجين وحشرهم في المؤسسات الحكومية حتى وإن لم يعمل الخريج في اختصاصه ، ( المهم وظيفة ) فاليوم ربما تصادف مهندساً يعمل في روضة أطفال ، وآخر عامل مقسم ، وغيره عاطل عن العمل !!

باعتراف أصحاب الشأن هناك خلل واضح في التنسيق بين القائمين على المؤسسات التعليمية ونعني هنا كليات  الهندسة ومن يديرون سوق العمل ( كل جهة في وادٍ تغني على ليلاها ) .

هذه الفوضى التي صنعناها بأيدينا ( وكم نحن شطّار بذلك ) كلفت الدولة كثيراً بالعملة الصعبة ، فاليوم هناك أكثر من 30% من مهندسي القطاع العام لا يعملون باختصاصهم من مجمل المهندسين العاملين في الجهات العامة والبالغ عددهم 70 ألف مهندس ( والحبل عالجرار ) وذلك حسب إحصائية صادرة عن نقابة المهندسين ، وبالنتيجة نحن أمام طاقات مهدورة بعد أن تكلفنا عليها أموالاً طائلة ، فإلى متى يستمر هذا الهدر المتعمد للكفاءات الشابة ودفنها في أماكن وظيفية لا تمت لاختصاصاتها بصلة ؟

يشار أنه في العام 1997 أقرت الحكومة آلية لضبط العملية التدريسية في كليات الهندسة بالجامعات السورية ، لكن للأسف بقيت هذه الفكرة حبراً على ورق ، وها نحن اليوم نحصد نتائج إهمالنا وتقصيرنا !!

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :