الأخبار معرض العمارة ينطلق في ربوع جامعة قرطبة الخاصة || بالتعاون مع اتحاد الطلبة …جامعة قرطبة تطلق المسابقة المعلوماتية الجامعية السورية || جلسة تعريفية بـ «وطني المعلوماتية» في حلب || فرع اتحاد الطلبة بحلب يعلن عن إطلاق ورشة عمل في برمجة التطبيقات || امتحانات “التكميلية” تتواصل بفرع جامعة الفرات بالحسكة || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي دفعة 2022 || خلال لقائهم بطريقة الحوار المفتوح….جباعي للطلبة :الاتحاد يستقطب المواهب ويرعى المبدعين والمخترعين || فرع حلب لاتحاد الطلبة يفتتح دورة في الإسعافات الأولية || افتتاح دورة المهارات القيادية للهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي الهندسة المعمارية || جامعة الفرات بالحسكة تستقبل طلبات التقدم لاختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير || الهيئات الطلابية في المعهدين الصناعي وتقنيات الحاسوب بحلب تطلق حملة تنظيف || اختتام دورة المحاسبة الشاملة على برنامج البيان للمحاسبة في جامعة تشرين || جولة تفقدية في المعهد التقاني التجاري بحلب || افتتاح الورشة التخصصية “مَدخل إلى سوق العمل البرمجي” بكلية الهندسة الكهربائية والالكترونية بحلب || 125 طالباً وطالبة يتقدمون لاختبارات القبول بكلية التربية الموسيقية في جامعة البعث || جولة تفقدية لاختبارات القبول في معهد التربية الموسيقية بحلب || هام للمقبولين في كلية التربية الرياضية بجامعة حماه || دورة قيادة الحاسب لطلاب معاهد اللاذقية مستمرة || جامعة حماة تحدد موعد التقدم لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم العام والموازي ||

غداً المرحلة الثانية من حملة بدمنا نفدي سورية

يطلق غداً الاتحاد الوطني لطلبة سورية  المرحلة الثانية من المبادرة الوطنية التطوعية بدمنا نفدي سورية في جميع مراكز التبرع بالدم في محافظات وجامعات القطر.

وكان الاتحاد قد أطلق المرحلة الأولى في الفترة  من 23 – 28/6 والتي شهدت مشاركة حوالي ثلاثمائة ألف متطوع شاب قدموا دمهم في مراكز التبرع للجرحى والمحتاجين له في مبادرة تسابق عليها أكثر ونزولاً عند الرغبة قرر الاتحاد فتح المجال مرة ثانية بالتنسيق مع إدارة نقل الدم.

شملت المبادرة محافظات القطر وجامعاته ومن المتوقع أن يصل عدد المتبرعين في المرحلة الثانية إلى خمسمائة ألف متبرع.

وعبر الطلبة الذين كان لهم دور في المشاركة والتنظيم والتنسيق عن فخرهم بالشباب السوري الذي تدافع للتبرع بدمه وهو أقل ما يمكن تقديمه أمام تضحيات جيشنا الباسل والجرحى آملين تكرار مثل هذه الحملات بشكل مستمر وطوعي نظراً للحاجة أو حتى ليبقى هناك فائض دائم وما هذا إلا تعبير بسيط ومساهمة محدودة منا أمام من يقدمون أرواحهم فداء سورية.

ووصف الطلبة مشاركتهم بأنها عمل إنساني طوعي نبيل أخلاقي ومطلوب من كل إنسان أن يقوم به في سبيل من يقدم روحه للوطن وأشار المتبرعون إلى أن هذا التكاتف والتزاحم هو دليل على وحدة الدم السوري الواحد وخاصةً في ظل الظروف والأزمات التي يتعرض لها وطننا وفي سبيل الحافظ على وحدة واستقرار سورية.

سليمان خليل سليمان

s.kh.s@hotmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :