الأخبار فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي الهندسة المعمارية || جامعة الفرات بالحسكة تستقبل طلبات التقدم لاختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير || الهيئات الطلابية في المعهدين الصناعي وتقنيات الحاسوب بحلب تطلق حملة تنظيف || اختتام دورة المحاسبة الشاملة على برنامج البيان للمحاسبة في جامعة تشرين || جولة تفقدية في المعهد التقاني التجاري بحلب || افتتاح الورشة التخصصية “مَدخل إلى سوق العمل البرمجي” بكلية الهندسة الكهربائية والالكترونية بحلب || 125 طالباً وطالبة يتقدمون لاختبارات القبول بكلية التربية الموسيقية في جامعة البعث || جولة تفقدية لاختبارات القبول في معهد التربية الموسيقية بحلب || هام للمقبولين في كلية التربية الرياضية بجامعة حماه || دورة قيادة الحاسب لطلاب معاهد اللاذقية مستمرة || جامعة حماة تحدد موعد التقدم لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم العام والموازي || التعليم العالي تصدر إعلان مفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية || جولة تفقدية على اختبار القبول في معهد التربية الموسيقية في اللاذقية || الرئيس الأسد للمنظري: وحدة المصلحة الإقليمية الصحية تقتضي العمل والتعاون بين دول الإقليم لمجابهة الأمراض || فرع اتحاد الطلبة في حلب يعلن عن إقامة ورشة عمل تهتم بسوق العمل البرمجي || بناء على مطلب اتحاد الطلبة …جامعة حماة تؤجل موعد الامتحان النظري لطلاب الدراسات العليا || مرسوم جديد لخدمة جرحى الحرب ينظر في تفاقم الإصابة || مشاركة طلابية واسعة في انتخابات مجالس الادارة المحلية || مشاركة واسعة لطلبة السويداء في انتخابات أعضاء المجالس المحلية || الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة ||

الاتحاد الوطني لطلبة سورية يوظف جهوده نحو الفعالية و النوعية في ملتقى المبادرات المجتمعية

حفلت المشاركة الطلابية للاتحاد الوطني لطلبة سورية بمناقشات ورؤى تنطلق من الدور الكبير الذي يلعبه الاتحاد وخاصة في العمل التطوعي سواء من خلال المخيمات التطوعية الجوالة التي غطت مختلف مناطق القطر وقدمت الخدمات الاجتماعية والإنسانية والخدمية والصحية والزراعية والبيئية والحدائق الجمالية الملائمة للبيئة ( حديقة باب توما وتجميل المنطقة) وصولا الى مخيمات الحوار الوطني ومجلس الشعب الطلابي وغيرها الكثير من المبادرات .

ومن خلال الملتقى الأول للمبادرات المجتمعية الذي يضم مجموعات شبابية مختلفة هدف إلى نشر ثقافة المبادرة وتحقيق أكبر فرصة للقاء المبادرين وعرض مبادراتهم والتعريف بها إضافة إلى الاستفادة من جميع الخبرات من خلال الورشات والدورات التدريبية والتعلم من التجارب عن طريق عرض المبادرات ومناقشتها والقيام بتحفيز المجتمع الأهلي وتفعيله.

تبني ودعم المبادرات

وأوضحت كرم نسلة من فريق التنظيم أن الملتقى يسعى للوصول الى تعريف واضح للمبادرة وكيفية تحديد ملكيتها سواء كانت للمجتمع أم لمجموعة أم لأفراد وإبراز دور المتطوعين والمجتمع السوري كجهة فاعلة مؤثرة ومتأثرة ضمن المجتمع الذي تعيش فيه اضافة لإدراج برامج خاصة تتبناها بعض الجمعيات أو المؤسسات غير الحكومية لتنظيم وتبني ودعم المبادرات اعتمادا على مخرجات هذا الملتقى.

من جهتها أشارت نارينا الخليل طالبة أدب انكليزي من فريق التنظيم إلى أن الملتقى يهدف الى نشر مفهوم وثقافة المبادرة على المستوى الوطني وتقديم منصة للقاء أكبر عدد من المبادرين لعرض مبادراتهم بهدف التشبيك والتشاركية وتبادل المعرفة والاستفادة من التجارب والخبرات الموجودة من خلال ورشات العمل والدورات التدريبية المنعقدة على هامش الملتقى إضافة إلى تفعيل دور المجتمع المدني وتحفيزه بخلق حالة من الحراك الإيجابي مكوناته أفراد مبادرون لخدمة مجتمعهم وتسليط الضوء على أفضل المبادرات ونمذجتها من خلال تقديم الجوائز والتقدير والدعم.

مواضيع جديدة وافق للعمل والتواصل

ويشارك في الملتقى الذي بدأ فعالياته بإقامة مجموعة من ورشات العمل والدورات التدريبية بمشاركة /200/ شخص من المبادرين والعاملين المجتمعيين من كل المحافظات تناولت موضوعات مشاركة الشباب في انجاز المبادرات وسبل التعامل مع الاختلاف وإدارة النزاعات والتخطيط للمبادرة وإدارتها وتوليدها والبرمجة اللغوية العصبية ومهارات التواصل ودليل المبادرات التنموية وغيرها من المواضيع المتعلقة بإعداد الشباب بمهارات خلق المبادرات.

مع المشاركة الطلابية

من المشاركين الطلبة قال بلال ديب إن الملتقى فرصة لتوليد المبادرات التنموية والتخطيط لخلق وإيجاد مبادرة مجتمعية تنموية فعالة من حيث جمع المعلومات عن الأشياء التي تثير فضول من يرغب بخلق مبادرة ليكون أكثر استعدادا للتغلب على التحديات التي من الممكن أن تظهر إضافة إلى أهمية هذه المبادرة لجهة التغيرات الإيجابية التي ستحدثها سواء على المستوى الفردي أو المجتمعي فضلا عن ضرورة تمتع الشخص المبادر بالمواصفات القيادية وقدرته على إشراك الآخرين.

وأشارالطالب خليل ليون من الاتحاد الوطني لطلبة سورية إلى أهمية الرصد والتقييم لفكرة المبادرة باعتبارهما من أهم عناصر الإدارة وضرورة تشجيع الشباب على المشاركة في إنجاز فكرة المبادرة والاتصال مع الآخرين نظرا لدورها في إمداد الشخص المبادر بالأفكار الجديدة والاستفادة من خبرتهم بما يسهم في اغناء المبادرة إلى جانب وضع خريطة للأشخاص الذين من الممكن أن يساعدوا صاحب المبادرة على انجاز فكرته .

وأكد الطالب صلاح نشواتي من المشاركين الطلبة أيضا الى ضرورة التشبيك لأهميته في زيادة الحصول على الموارد وزيادة الاعتماد على المعارف لتبادل المعلومات ما يسهم في تحسين جودة العمل والتي يعد من أهمها المتطوعين والموجهين والمنظمات التي من الممكن الاستفادة منها في توفير المساعدة التقنية والدعم القانوني والتدريب على المهارات إضافة إلى المكتبات أو مركز التجمع والأموال ووسائل الإعلام .

ولفت نشواتي إلى ضرورة وضع خطة قبل البدء بتنفيذ أي مشروع أو مبادرة وإلى بعض التحديات التي من الممكن أن تواجه صاحب المشروع ومنها قلة الخبرات السابقة والاحساس بالخوف ونقص البنية الأساسية التشغيلية وعدم تفهم أعضاء الفريق لبعضهم .

وبين أهمية تقييم كل خطوة عمل والاستمرارية في العمل عبر التعاون مع العديد من الجهات التي من الممكن أن تقدم الدعم مستقبلا والاحتفاظ بالعلاقة الطيبة مع المرشدين وانتقال القيادة بحيث يمكن لأي شخص آخر تحمل مسؤولية المشروع.

اتحاد الطلبة كان ومازال سباقا في العمل التطوعي

بدورها قالت بشرى محسن من اتحاد الطلبة الى استراتيجيات الاتصال والتواصل وطرق تطوير المهارات الموجودة لدى المشاركين وأنماط العلاقات بين الأشخاص وعوائق الاتصال والاستماع الفعال مؤكدة أن الخوف من الفشل وفقدان القوة والرفض وعدم القبول من أهم العوامل المؤثرة على عملية الاتصال والتواصل بين الأشخاص.

وذكرت أن عملية الاتصال والتواصل الصحيحة تركز بشكل كبير على مهارات الاستماع الفعال وترابط المعلومات ما يمكن الشخص من تقييم طريقة استجابة الآخرين وآلية التعامل مع هذه الاستجابات مستعرضا عوائق الاتصال والوصايا العشر لبناء العلاقات الايجابية.

كما افتتح على هامش الملتقى حديقة للمبادرات احتوت على عدة منتجات وابتكارات نتجت عن مبادرات فردية وجماعية للمشاركين.

التشجيع والتحفيزوالبناء الممنهج

وسبقت الملتقى دورة تدريبية فى مركز رضا سعيد للمؤتمرات بجامعة دمشق الخميس الماضى تم خلالها التركيز على كيفية تخطيط المبادرة وتوجيهها إلى طريقها الصحيح كما طرحت مجموعة من السلبيات الاجتماعية وطرق تغييرها وخلق مبادرات تسعى إلى تعديلها إضافة إلى إقامة مسابقة أفضل خطة عمل لمبادرة مجتمعية كخطوة تشجيعية للشباب أصحاب الأفكار فى هذا المجال حيث سيتم الاعلان عن اسم المبادرة الفائزة وتقديم جوائز قيمة لها فى حفل اختتام الملتقى فى السابع عشر من الشهر الجاري.

وقد أصدرالملتقى دليل المبادرات الذي يضم معلومات عن الفعاليات والمبادرات المجتمعية التي تم الحصول عليها من قبل الأفراد أو المجموعات المبادرة وكذلك مبادرات الجمعيات والمؤسسات في سورية ذات الطابع التنموي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي

سليمان خليل سليمان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :