الأخبار الرئيس الأسد: الأمل ببناء سورية كما يجب أن تكون || الزميلة #دارين_سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية بالمركز الانتخابي في المكتب التنفيذي للاتحاد . || نجاح وإقبال طلابي لفعاليات الأسبوع السينمائي الطلابي في #الجامعات_الحكومية .. || الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء ||
عــاجــل : سورية انتخبت رئيسها

حقوقيون وأكاديميون.. سورية ستخرج من الأزمة أكثر قوة ومتانة وستهزم المخططات الأمريكية والإسرائيلية في المنطقة

قال المستشار محمد الوصيف رئيس حزب مصر الفتاة الجديد من القاهرة إن سورية ستخرج من الأزمة أكثر قوة ومتانة لأنها موطن النضال والمناضلين.

وأضاف الوصيف في حديث للتلفزيون السوري مساء اليوم إن مواقف سورية العروبية والقومية هي التي جعلت روسيا والصين تقفان مع الحق والمنطق ضد القرار الذي كانت تحاول أمريكا ومن معها تمريره في مجلس الأمن الدولي.

وحذر الوصيف من وجود مؤامرة خارجية تستهدف تفتيت المنطقة وإخضاع الدول العربية التي لها مواقف مشرفة مثل سورية التي خاضت حرب تشرين التحريرية مع شقيقتها مصر وتواصل الوقوف مع الشعب الفلسطيني.

وقال الوصيف إن السياسة الخارجية السورية الهادئة والمستندة إلى الوقائع والحقائق كشفت الزيف والتضليل وسوء التصرف المهني التي تمارسها قنوات التحريض الإعلامي كالعربية والبي بي سي اللتين تقولان ما لا تعتقدانه لأنهما عميلتان للغرب.

وأضاف الوصيف إن دول أمريكا اللاتينية تقوم اليوم بدور مشرف وقوي يشجع الإصلاحات ويرفض التدخل الخارجي ويعتبر ما يحصل في سورية شأن داخلي سوري وفقا لاتفاقية فيينا وقواعد الأمم المتحدة والقانون الدولي.

وقال الوصيف إن من يسمون أنفسهم المعارضة ويتحدثون من خارج سورية هم أناس لا قيمة لهم وسيضعهم التاريخ في المكان الذي يستحقونه مؤكدا أن هؤلاء لا يمثلون الشعب السوري كما يدعون. وأشار الوصيف إلى أن مصر وسورية مستهدفتان اليوم مثل ليبيا التي تعرضت لمؤامرة أمريكية إسرائيلية أدت إلى احتلالها وتقسيمها تحت عناوين وهمية وواهية.

من جهته قال منصور مراد عضو مجلس النواب الأردني السابق إن الموقف الدولي الجديد المتمثل بالفيتو الروسي والصيني في مجلس الأمن وزيارة وفد دول تجمع ألبا لسورية كان له أثر كبير في إدانة التدخل الدولي ضد سورية والتدخل في شؤون الدول المستقلة معتبرا ذلك مفترقا تاريخيا كبيرا تعمل فيه هذه الدول للوصول إلى قرار مستقل موحد في مواجهة الامبريالية الأمريكية وعدوانها على العالم.

وأكد مراد أن اللجنة الشعبية في الأردن لمساندة سورية بدأت تحركها على أساس خلق رأي عام أردني مؤيد لمواقف سورية الوطنية من خلال توضيح أبعاد المؤامرة الامبريالية التي تدعم العصابات المسلحة التي بدورها تستهدف الشعب السوري.

ولفت مراد إلى أن أعضاء اللجنة وممثلي المحافظات الأردنية وقادة التيارات الفكرية والمجتمع المدني في الأردن نفذوا اليوم اعتصاما أمام السفارة التركية لشجب وإدانة التدخل التركي المرتبط بالمشروع الأمريكي الامبريالي ضد سورية والأمة العربية.

واعتبر مراد أن أي عدوان على سورية هو عدوان على الأمة العربية لأن المشروع الأمريكي بتدخله المجرم السافر في سورية موجه ضد بلاد الشام برمتها لصالح ما يسمى إسرائيل الكبرى والهيمنة على المنطقة موءكدا أن الشعوب العربية ستواجه هذه المؤامرة بكل قوة من خلال الإعداد لمشروع عربي مقاوم يهدف إلى الوصول إلى اقتصاد عربي مستقل وقوة عربية مستقلة وامتلاك زمام المبادرة.

بدوره قال موفق محادين الكاتب والمحلل السياسي الأردني إن زيارة وفد دول تجمع ألبا لسورية يأتي بهدف إعادة الاعتبار لتجربة دول عدم الانحياز التي صمدت في وجه ابتزاز وضغط القوى الاستعمارية القديمة والجديدة مؤكدا ضرورة ترجمة هذه الزيارة إلى مبادرات ومشاريع لإحياء تجربة تلك الدول وتوسيع هذا المعسكر المعادي للهيمنة والنفوذ الأمريكي والصهيوني.

واعتبر محادين إنه على العرب جميعا استثمار الموقف الروسي والصيني الذي حدث في مجلس الأمن وتضامن الشعوب الحرة في أمريكا اللاتينية من اجل إعادة الاعتبار للحضور العربي الفاعل وإعادة مناخات النهوض القومي والحضور العربي إلى المشهد الدولي والتاريخ.

من جهته قال الدكتور محمد واصل عميد كلية الحقوق في جامعة دمشق إن زيارة وفد تجمع ألبا الذي يضم دولا مثل فنزويلا وكوبا وبوليفيا والإكوادور ونيكاراغوا جاء ليؤكد أنه في عالم اليوم يوجد من يقول لا للتدخل الأجنبي والغطرسة الأمريكية الامبريالية.

وأضاف واصل إن هناك شعوبا وقادة في هذا العالم حريصون على سيادة الدول واستقلالها وحريتها بعيدا عن التدخلات الخارجية وزيارة وفود سياسية من هذه الدول لسورية تأكيد واضح وصريح على رفض الهيمنة والتدخلات في الشؤون الداخلية للدول في العالم.

وأشار واصل إلى أن وفد تجمع ألبا ليس الوحيد الذي يزور سورية للوقوف إلى جانبها فهناك العديد من وفود الدول التي تقف إلى جانب الحق والعدل ستزور سورية للوقوف إلى جانب الشعب السوري وقيادته.

وأوضح واصل أن المعركة القائمة حاليا في العالم هي معركة قانونية بامتياز تستخدم فيها الولايات المتحدة ومن يقف خلفها كل الوسائل التي يملكونها على الصعيد الدولي من اجل النيل من سيادة الدول الأخرى.

واعتبر واصل أن وقفة دول تجمع ألبا القوية مع سورية تمثل صرخة قوية وعميقة في الوجدان العالمي كي يستيقظ من الهيمنة والسيطرة الأمريكية وتدل على أن الأكاذيب والأضاليل التي تمارس ضد سورية من خلال وسائل الإعلام المأجورة التي يدفع لها مليارات الدولارات لن تفت في عزيمة سورية وشعبها أو تثني هذه الدول من الوقوف إلى جانب سورية كي تتعافى وتعود كما كانت دولة قوية على المسرح الدولي وتساعد الشعوب المضطهدة والمظلومة في كل أنحاء الأرض.

بدوره قال جمعة شباط مدرس القانون الدولي العام في جامعة حلب إن من يقرا قراءة متأنية الواقع الدولي المعاصر يجد ان هناك إرهاصات لعصر تحرر عالمي جديد حيث سئم أعضاء الجماعة الدولية المعاصرة من السياسات الاستعمارية البالية لمنظومة الأمم المتحدة كمنظمة دولية تمرر من خلالها السياسات التي تخدم المصالح الأمريكية ومن يدور في فلكها.

وأضاف شباط إن الاستعمار مر عبر العصور بعدة مراحل منها العسكري والاقتصادي واليوم تشكل هيئة الأمم المتحدة استعمارا جديدا هو الاستعمار القانوني مشددا على أن هناك بعض الدول التي بدأت اليوم تكسر قيود هذه المنظمة التي تكيل بمكاييل متعددة مضطهدة شعوبا تصنفها بدرجات متفاوتة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :