الأخبار رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تتحدث عن انطلاق المؤتمرات الطلابية وجديدها هذا العام .. || اتفاق تعاون علمي بين جامعة دمشق وإدارة الخدمات الطبية العسكرية لدعم العملية التدريبية والتعليمية في كلية العلوم الصحية || معهد العلوم السياحية والفندقية باللاذقية ينتخب هيئته فما هي أبرز أحداث المؤتمر الطلابي || جلسة توعية في كلية الفنون الجميلة الثانية تمحورت حول مرض الإيدز وانتشار ظاهرة المخدرات || وزير التعليم العالي ورئيس اتحاد الطلبة في جولة تفقدية على مؤتمرات الوحدات الطلابية بجامعة دمشق .. || اجتماع متابعة في اتحاد الطلبة حول الرؤى والتصورات المطروحة لمسابقة رواد الطاقات المتجددة … || تخصص جامعي جديد يحمل الأمل لمرضى السرطان.. سورية تبدأ تدريس العلاج الشعاعي || فرع القنيطرة لاتحاد الطلبة يشارك ضمن فعاليات أسابيع الخير بحملات نظافة || خلال جولة تفقدية لها على مؤتمرات الوحدات الطلابية.. الزميلة “سليمان ” نتطلع لوصول نخب طلابية تقود العمل الاتحادي في مؤسساتنا التعليمية وتكون رافعة لقضايا الطلاب ومقترحاتهم وتبني أفكارهم ومبادراتهم الخلاّقة || معاهد اللاذقية مستمرة بعقد المؤتمرات الطلابية وانتخاب هيئة طلابية جديدة للمعهد التجاري المصرفي || افتتاح اليوم العلمي الأول للمعالجة الفيزيائية بجامعة البعث || القروض الطلابية .. أسعد: 15ألف طالب وطالبة سيستفيدون والتوزيع من كانون الأول 60 ألفاً للكليات الطبية والهندسة و50 ألفاً لبقية الكليات والمعاهد || مباحثات سورية روسية في مجال التعاون العلمي والبحثي المشترك  || ماذا حصل في المؤتمر الطلابي لمعهد التربية الموسيقية في جامعة تشرين || طلاب كلية الإعلام في جامعة القلمون ينتخبون هيئتهم الطلابية || الجامعة الافتراضية : تأجيل امتحانات مركز اسطنبول ليوم غد الثلاثاء 30/11/2021 || كيف أتقدم بطلب للحصول على تأمين صحي || نظراً للإقبال الطلابي الكثيف على السكن الجامعي في حمص : رفع الطاقة الاستيعابية لغرف السكن إلى 5 طلاب || الوزير ابراهيم يزور طلبة جامعة دمشق المصابين .. في مشفى المواساة . || كليات ومعاهد درعا تحتضن جلسات توعية بأهمية لقاح كــورونا ||

دراسة تشيكية تحذر من أن تباطؤ النمو لدى الأطفال هو أول مؤشر على حدوث مرض جدي

حذرت دراسة طبية تشيكية من أن حدوث تباطؤ في عملية نمو الأطفال هو أول مؤشر على حدوث مرض جدي لديهم مشيرة إلى أن ذلك يحدث بسبب توقف الدماغ عن خلق هرمون النمو مثلا بسبب وجود ورم في الجزء النخاعي من الدماغ وبالتالي فإن الكشف المبكر عنه يمكن له أن ينقذ الطفل.

وأشارت الدراسة التي وضعها الدكتور بوهسلاف بروخازكا إلى أن النمو السيئ عند الأطفال يحدث أيضا نتيجة عدم معالجة الداء البطني أو الزلاقي أو ما يسمى بالسيلياك وهو مرض مناعي مكتسب يصيب الأمعاء الدقيقة أو بسبب العمل السيئ للكلى ولذلك نبهت الدراسة الأهل إلى أنه في حال شعورهم بأن أولادهم لا ينمون كغيرهم من الأطفال في أعمارهم عليهم مراجعة الأطباء.

ورأى بروخازكا أنه من العلامات التي تدل على حدوث تباطؤ في عملية النمو الشعور بألم في الرأس والبطن لفترة طويلة وتكرار الاسهالات والشعور بالتعب أو زيادة الوزن بشكل سريع ولذلك يتوجب على الأطباء عند فحصهم الدوري للأطفال مرة كل عامين متابعة وضع نموهم فيما يتوجب على الأهل أن يدونوا أحجام الأطفال في السجلات الخاصة بهم كي يتمكنوا من عرض ذلك على أطباء الأطفال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :