الأخبار خلال لقائهم بطريقة الحوار المفتوح….جباعي للطلبة :الاتحاد يستقطب المواهب ويرعى المبدعين والمخترعين || فرع حلب لاتحاد الطلبة يفتتح دورة في الإسعافات الأولية || افتتاح دورة المهارات القيادية للهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي الهندسة المعمارية || جامعة الفرات بالحسكة تستقبل طلبات التقدم لاختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير || الهيئات الطلابية في المعهدين الصناعي وتقنيات الحاسوب بحلب تطلق حملة تنظيف || اختتام دورة المحاسبة الشاملة على برنامج البيان للمحاسبة في جامعة تشرين || جولة تفقدية في المعهد التقاني التجاري بحلب || افتتاح الورشة التخصصية “مَدخل إلى سوق العمل البرمجي” بكلية الهندسة الكهربائية والالكترونية بحلب || 125 طالباً وطالبة يتقدمون لاختبارات القبول بكلية التربية الموسيقية في جامعة البعث || جولة تفقدية لاختبارات القبول في معهد التربية الموسيقية بحلب || هام للمقبولين في كلية التربية الرياضية بجامعة حماه || دورة قيادة الحاسب لطلاب معاهد اللاذقية مستمرة || جامعة حماة تحدد موعد التقدم لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم العام والموازي || التعليم العالي تصدر إعلان مفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية || جولة تفقدية على اختبار القبول في معهد التربية الموسيقية في اللاذقية || الرئيس الأسد للمنظري: وحدة المصلحة الإقليمية الصحية تقتضي العمل والتعاون بين دول الإقليم لمجابهة الأمراض || فرع اتحاد الطلبة في حلب يعلن عن إقامة ورشة عمل تهتم بسوق العمل البرمجي || بناء على مطلب اتحاد الطلبة …جامعة حماة تؤجل موعد الامتحان النظري لطلاب الدراسات العليا || مرسوم جديد لخدمة جرحى الحرب ينظر في تفاقم الإصابة ||

صرخة شبابية !

لا نأتي بجديد عندما نقول أن مواقع التواصل الاجتماعي باتت شاغلة الشباب بليلهم ونهارهم ، وهناك من يقول أن الفيس بوك وتوتير أصبحا الخبز اليومي لشباب اليوم ، حيث لا تحلو المائدة من دونهما ، وبقدر أهمية التواصل الاجتماعي الذي أتاح لرواد الموقع الأزرق التواصل مع العالم من دون حسيب أو رقيب ، بقدر ما بات الخطر يداهم شبابنا من الإدمان الفيسبوكي إن صح التعبير ، نظراً لارتفاع وتيرة الهراء وزيادة عدد المشاركين في الحوارات التي لا تستحق حتى إضاعة الوقت برأي مجموعة من الشباب الناشطين على الفيس بوك ، وحسب رأيهم كمجموعة شبابية تدعو للحوار الجاد والبنّاء أن هناك مجموعات من المشتركين يتحاورون حول مسائل تثير الضحك, بل إن الكتابات التي يجري تقديمها في كثير من الأحيان على أنها إبداعية, تفاجئنا من كثرة الأخطاء والأسلوب التقليدي أو الهبوط إلى مستوى الكلام العادي، فكيف يمكن أن نشارك في حوار مثلاً يسمونه إبداعياً ونحن نكتشف أن المشاركين في كتابة التعليقات لم يسبق لهم أن قرؤوا كتاباً في حياتهم على الإطلاق؟!.
هو بلا شك سؤال منطقي يشير بوضوح إلى ما يجري اليوم على صعيد الانترنت, وهو ما يتطلب استنفار مختلف المؤسسات الإعلامية والثقافية والاجتماعية لأن ما كان يحكى في السابق عن خطر الغزو الثقافي بتنا نشاهده اليوم بأم العين!.
أعتقد ، بل الأكيد أن دور المنظمات الطلابية والشبابية يجب أن ينطلق من هذا الاعتبار ، فهويتنا الوطنية والقومية مهددة أمام طغيان الموقع الأزرق الذي لا يعترف بالحدود ، ولا بأنصاف الحلول .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :