الأخبار افتتاح معرض المشاريع الطلابية الأول في الجامعة السورية الخاصة || بدء تسليم الشهادات لخريجي التعليم المفتوح بجامعة دمشق في برامج الدراسات القانونية وإدارة المشروعات || رغم إعاقته الحركية الشاب راشد مخللاتي يتحدى الظروف ويواصل دراسته الجامعية || تمديد التسجيل والإيقاف في برامج التعليم المفتوح للطلاب القدامى || تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي || وفد أكاديمي روسي يزور جامعة دمشق والنقاش يتمحور حول تطوير مناهج تعليم اللغة الروسية بالجامعة || اختتام فعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين في جامعة القلمون الخاصة || الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين. || الثلاثاء.. انطلاق أعمال المؤتمر الثالث للباحثين السوريين في الوطن والاغتراب || مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي || طلبة ادلب يحتفلون بأداء القسم الدستوري للرئيس الأسد || برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي || أكثر من 52 ألف معترض على نتائج الثانوية العامة استفاد منهم فقط 600 طالب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي في جولة تفقدية لامتحانات السنة التحضيرية || الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد يلتقيان الفريق الذي عمل باجتهاد لإنجاح مراسم القسم الدستوري || تنويه يخص التسجيل بالجامعات الحكومية أو الخاصة || بمشاركة رئيس الاتحاد ….طلبة سورية يؤدون قسم الأمل .. || الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا ||
عــاجــل : تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم

صرخة شبابية !

لا نأتي بجديد عندما نقول أن مواقع التواصل الاجتماعي باتت شاغلة الشباب بليلهم ونهارهم ، وهناك من يقول أن الفيس بوك وتوتير أصبحا الخبز اليومي لشباب اليوم ، حيث لا تحلو المائدة من دونهما ، وبقدر أهمية التواصل الاجتماعي الذي أتاح لرواد الموقع الأزرق التواصل مع العالم من دون حسيب أو رقيب ، بقدر ما بات الخطر يداهم شبابنا من الإدمان الفيسبوكي إن صح التعبير ، نظراً لارتفاع وتيرة الهراء وزيادة عدد المشاركين في الحوارات التي لا تستحق حتى إضاعة الوقت برأي مجموعة من الشباب الناشطين على الفيس بوك ، وحسب رأيهم كمجموعة شبابية تدعو للحوار الجاد والبنّاء أن هناك مجموعات من المشتركين يتحاورون حول مسائل تثير الضحك, بل إن الكتابات التي يجري تقديمها في كثير من الأحيان على أنها إبداعية, تفاجئنا من كثرة الأخطاء والأسلوب التقليدي أو الهبوط إلى مستوى الكلام العادي، فكيف يمكن أن نشارك في حوار مثلاً يسمونه إبداعياً ونحن نكتشف أن المشاركين في كتابة التعليقات لم يسبق لهم أن قرؤوا كتاباً في حياتهم على الإطلاق؟!.
هو بلا شك سؤال منطقي يشير بوضوح إلى ما يجري اليوم على صعيد الانترنت, وهو ما يتطلب استنفار مختلف المؤسسات الإعلامية والثقافية والاجتماعية لأن ما كان يحكى في السابق عن خطر الغزو الثقافي بتنا نشاهده اليوم بأم العين!.
أعتقد ، بل الأكيد أن دور المنظمات الطلابية والشبابية يجب أن ينطلق من هذا الاعتبار ، فهويتنا الوطنية والقومية مهددة أمام طغيان الموقع الأزرق الذي لا يعترف بالحدود ، ولا بأنصاف الحلول .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :